• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وصف المباراة بالتحدي الكبير

محمد أحمد: تعاملنا مع «الساموراي» بذكاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

عبر محمد أحمد مدافع منتخبنا الوطني عن سعادته بفوز منتخبنا على حامل اللقب المارد الياباني، بعد مباراة قوية من الطرفين، غلب عليها طابع الإثارة والرغبة المشتركة، في التأهل للمربع الذهبي، هذا الهدف الذي حددناه من بداية المشاركة وسعينا إليه بكل قوة من أجل تحقيقه، ولم يكن الوصول إليه سهلاً على الإطلاق، بعد أن قابلنا منتخبات كانت تملك الطموح والرغبة في المنافسة، ولكننا أهدرنا فرصتهم بالفوز عليهم، وإثبات أننا فريق جيد يملط موح كبير، يفوق المربع الذهبي، وأعتقد أن فوزنا على حامل اللقب وإقصائه وتعطيله جعل طموحنا يزيد لنصل إلى النهائي.

وعن الأداء الكبير والمتميز للاعبي الدفاع، يقول محمد أحمد أننا نلعب كرة جماعية، الكل أدى أدوار وفق خطة المدرب وطريقة اللعب، نعم لعبنا وتألقنا كلاعبي الدفاع وتحملنا عبء كبير لمدة 120 دقيقة، وكانت رسالة غير مباشرة منا للجماهير التي هاجمت أداء لاعبي الدفاع خلال مباراة إيران، ولذلك كانت مباراة اليابان تحدي كبير لنا كلاعبين، من أجل اثبات جدارتنا، وإظهار المعدن النفيس للاعبي الدفاع، ولكنى لابد أن أشير إلى دعم زملائنا اللاعبين بباقي الخطوط للأداء الدفاعي، لأن الكرة لعبة جماعية والدفع يبدأ من الهجوم، ومن قلبي أقول لكل زملائي شكراً ما قصرتم.

وعن الأداء الياباني وتفوقه أثناء المباراة، أكد محمد أحمد أنه من الطبيعي أن يهاجم المنتخب الياباني للعديد من الاعتبارات، بداية من أنه فريق كبير وحامل للقب، ويضم بين صفوفه صفوة من اللاعبين المخضرمين، وأيضاً لسعية الدؤوب للمحافظة على لقبه، كما أنه تعرض خلال المباراة لهدف مبكر أثر على معنويات لاعبيه، وأصبح مطالباً بالتعويض من أجل العودة للمباراة، كل هذه مقومات ودوافع جعلت الفريق يضغط على منتخبنا بكل قوة، وهذا الضغط جعلنا نتماسك أكثر لرغبتنا القوية في تحقيق الفوز، لذلك تعبنا كثيراً حتى تذوقنا طعم الفوز في النهاية. وأشار محمد أحمد إلى تلاعب ركلات الجزاء بالأعصاب، بعدما أهدر أفضل لاعب بالمنتخب الياباني وهو هوندا أول ركلة جزاء، مما زاد من تركيز اللاعبين اليابانيين، من أجل تعويض هذه الركلة والعودة للمباراة، ولكن الرحلة الأخيرة لم تبتسم للفريق لتكافئ منتخبنا على أدائه وروح لاعبيه القتالية، طوال زمن المباراة، على الرغم من الضغط الياباني، واستغلال «هفوة» جاء منها هدف التعادل، ولكن هذا الهدف لن يحبط معنوياتنا أبداً، بل زاد من إصرارنا على التعويض والسعي لتحقيق الفوز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا