• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أبوظبي الدولي للصيد والفروسية» محط أنظار صقاري العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

أبوظبي (وام)

يؤكد المعرض الدولي للصيد والفروسية الذي تنظمه العاصمة أبوظبي ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة على مستوى العالم في رياضة الصيد بالصقور والحفاظ على استمراريتها وانتقالها من جيل إلى جيل مع حرصها الكبير على التوازن الطبيعي والحفاظ على النوع.

والحدث لا يهدف فقط للترويج للصيد والفروسية وتقديم كل جديد في عالمهما للهواة والمحترفين وإنما يهدف أيضا للحفاظ على رياضة الصيد بالصقور كتراث إنساني ويقدم عروضا فلكلورية حول الصيد بالصقور وتربيتها ويشهد الزوار منصات مخصصة لعرض الصقور المكاثرة في الأسر، وتقديم أهم منتجات رياضة الصيد بالصقور من قبل شركات محلية وعالمية.

ويسعى عدد كبير من مربي الصقور والمختصين بتكاثرها وتدريبها ورعايتها للتواجد في فعاليات هذا المعرض الرياضي التراثي، انطلاقا من طموحاتهم الهادفة لدعم مساعي التقدم برياضة الصيد بالصقور ونشر ثقافتها في المجتمع وغرس قيم الاعتزاز برياضة الآباء والأجداد في وجدان الأجيال في الحاضر حيث بات المعرض محطة عالمية جاذبة لمربي الصقور وهواة الصيد بها.

والمعرض الذي يحظى برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات وينظمه نادي صقاري الإمارات وتدعمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، يتيح فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بين المربين والصيادين من كافة أنحاء دول المنطقة والعالم وأصبح وجهة لصيادي الصقور من مختلف أنحاء العالم.

وتشارك في المعرض شركات تقدم أحدث التقنيات المتعلقة بالصيد بالصقور، كأجهزة تعقب الصقور ومتابعتها راداريا وشركات تقدم مأكولات خاصة للصقور، وأخرى مختصة بصحة الطيور وعلاجها وأدويتها بالإضافة لشركات تقدم معدات ومنتجات فاخرة للصقور وغيرها الكثير، وتشارك جمعيات ونواد مختصة بتربية الصقور وتدريبها والصيد بها من دولة الإمارات ومن دول عديدة من دول مجلس التعاون الخليجي كالسعودية وقطر والكويت وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض