• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

«اللوفر» يطلق فعالياته الموسيقية بعرض إندونيسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2018

فاطمة عطفة (أبوظبي)

أطلق «متحف اللوفر-أبوظبي» أولى فعالياته الموسيقية لهذا الموسم، مساء أمس الأول، مقدما لجمهوره العرض الفني لفرقة القصر الملكي في يوجياكارتا من إندونيسيا، وذلك على مسرح «بلازا»، الساحة المطلة على مناظر رائعة الجمال، سواء من مياه الخليج أو الفسحات الخضراء التي تحيط بالمتحف وهي مغروسة بالنخيل، وذلك بحضور الأميرة مانغكوبومي، وفريدة حسين باجيس زوجة سفير إندونيسيا لدى دولة الإمارات، ومانويل راباتيه مدير متحف اللوفر أبوظبي، فضلا عن جمهور كبير. وتضمن برنامج الحفل أربعة عروض تقليدية رائعة عزفا ورقصا، وقد جمعت في هذه اللوحات الفنية الراقصة بين اللمسات الهندية والإسلامية والإندونيسية التراثية، والتي يعود تاريخها إلى القرن السابع.

تلاقي الحضارات

وحول البرامج الفنية قالت حصة الظاهري، نائب رئيس متحف اللوفر أبوظبي أن البرنامج يحتفي بتلاقي الحضارات، ونحن ندعو الجميع لزيارة المتحف، أو زيارته مرة أخرى، للتمتع ببرنامجنا الثقافي الغني والمتنوع من الفنون في العالم، إلى جانب الجلسات الحوارية وورش العمل والجولات الإرشادية.

وأضافت: «لقد التزم المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، برعاية الفن والثقافة باعتبارهما عنصرا هاما في رؤية دولة الإمارات، وفي هذا العام عام زايد، يكرم متحف اللوفر أبوظبي إرثه الثقافي، وتستمد برامجنا الإلهام من إيمانه الراسخ بالتسامح والتنوع والتبادل الثقافي».كما أشارت مديرة مسرح اللوفر أبوظبي نورة السويدي إلى أهمية مثل هذه البرامج الفنية الآتية من ثقافات العالم، بما يتناسب مع متحف اللوفر الذي يستوعب أيضا قطعا فنية تعود لحضارات تاريخية وبشرية متعددة، وأضافت السويدي أن مثل هذه الفنون التراثية التي يستضيفها اللوفر هي استكمال لما تعمل عليه الإمارات في التسامح والتعايش مع الثقافات والفنون الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا