• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

الدباس: المضاربون عززوا الربط بين «العالمية» و«المحلية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

لعبت السيولة المالية للمضاربين في أسواق المال المحلية دورا مهما في زيادة الارتباط بين بيانات الاقتصاد العالمي، ومؤشرات الأسواق المالية في الإمارات، بحسب زياد الدباس المحلل المالي.

وأشار الدباس الى الدور الكبير الذي تلعبه سيوله المضاربين في رفع معامل الارتباط بين العديد من العوامل الخارجية وحركة مؤشرات أسواق الأسهم الإماراتية بهدف تحقيق مكاسب سريعة من التذبذب في مؤشرات الأسواق وحركة الأسعار وسيولة المضاربين لا تفرق بين شركات قوية وشركات ضعيفة عند البيع العشوائي.

وأضاف أن العوامل الخارجية التي يركز عليها المضاربون يأتي في مقدمتها حركة سعر النفط، حيث ارتفع معامل الارتباط بين حركة سعر النفط سواء بالارتفاع أو الانخفاض مع حركة مؤشرات أسواق الإمارات إلى مستويات قياسية اعتبارا من الربع الأخير من العام الماضي عندما بدأت موجة تراجع سعر النفط وهذا الارتفاع القياسي في الارتباط لم نشهده من قبل سواء عند الارتفاع القياسي أو الانخفاض القياسي في سعر النفط مع ملاحظة عدم التفات سيولة المضاربين إلى العوامل الأساسية سواء المتعلقة بأداء الاقتصاد أو أداء القطاعات أو أداء الشركات أو استمرارية مستوى الإنفاق أو قوة الاحتياطات المالية وكفاءة القطاع المصرفي.

وقال: نلاحظ أيضا متابعة المضاربين لحركة مؤشر السوق السعودي بحيث أصبحت حركة هذا السوق تلعب دورا نفسيا في قرارات المضاربين وبالتالي نلاحظ التأثير الواضح لأداء السوق السعودي على حركة الطلب والعرض في أسواق الإمارات عندما يبدأ السوق السعودي تداولاته، كما تتأثر سيولة المضاربين بحركة مؤشرات الأسواق العالمية وحركة مؤشر أسواق الأسهم الصينية على الرغم من اختلاف معظم الأسباب التي تؤثر على الأسواق العالمية وأسواق الإمارات وفي الوقت الذي يساهم فيه تراجع سعر النفط في تحسن أداء العديد من الاقتصاديات العالمية نتيجة تراجع التكلفة وارتفاع مستوى الإنفاق والاستثمار فإنه بالمقابل يؤثر تراجع سعر النفط سلبا على أداء اقتصاديات الخليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا