• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«داعش»: فرار المسلمين لأوروبا كبيرة من الكبائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

اسطنبول (رويترز)

اعتبرت مجلة يصدرها تنظيم «داعش» أن المسلمين الفارين إلى أوروبا يرتكبون «معصية كبرى» بتعريض أبنائهم لما وصفته بأجواء الالحاد والفجور. ويجيء معظم اللاجئين من سوريا والعراق وليبيا وهي دول تمزقها صراعات فاقمها التنظيم المرعب. ولم تر المجلة في الهجرة إلى أوروبا سوى «تعريض الأبناء والأحفاد إلى خطر الزنا والشذوذ والمخدرات والخمور».

وقالت «للأسف بعض السوريين والليبيين مستعدون للمخاطرة بحياة وأرواح.. أبنائهم والتضحية بكثيرين منهم في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى أراضي الصليبيين.. الذين يحكمهم قانون الالحاد والفجور». وقالت مجلة التنظيم الإرهابي الذي يسيطر على مساحات من أراضي العراق وسوريا يعيش فيها نحو عشرة ملايين شخص يمنعهم النتظيم من الفرار ويحتفظ بهم كدروع بشرية، إن من يغادر أرضه يرتكب «كبيرة من الكبائر».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا