• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«القناة» تدخل عامها الثالث برؤية جديدة

محمد المحمود: التجديد لن يتوقف في «أبوظبي للإعلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

عامان فقط مرا على ظهور قناة ياس التي أطلقتها أبوظبي للإعلام في 14 فبراير 2015، لتظهر كضيف جديد على ساحة القنوات الرياضية العربية، التي كانت، ولا تزال، تدور في فلك الرياضات الجماهيرية المعروفة، فجاءت قناة ياس فيما يشبه المغامرة لتنطلق بحلة مختلفة وثوب خاص بها، وما إنْ ظهرت حتى خطفت المشاهدين إليها بما قدمته من محتوى ورياضات وفكر، فبدت المغامرة بعد ظهورها محسوبة بدقة مهنية عالية، حيث خصصت القناة لتغطية وعرض وتناول الرياضات التنافسية التي لها جذور تراثية نابعة من البيئة الإماراتية بوجه خاص والبيئة الخليجية العربية بوجه عام، مثل سباقات الهجن العربية الأصيلة، وسباقات الخيول بشقيها السرعة والقدرة ومسابقات الصيد بالصقور والسباقات البحرية، وكل رياضة من هذه الرياضات لها علاقة وتماس بتاريخ الإمارات وحقبة من حقبه الممتدة بداية وتكويناً وتأصيلاً.

في عامين فقط، تربعت قناة ياس على عرش القنوات، ليس القنوات المتخصصة بوصفها قناة متخصصة وحسب، بل على عرش القنوات الرياضية كلها من خلال التنوع الخاص في التناول والعرض والتغطية، وباتت القناة الخيار الأول لممارسي ومحبي هذه الرياضات، ثم ضمت إليهم إعداداً كبيرة من المشاهدين، خاصة من فئة الشباب، سواء في الإمارات، أو في دول الخليج لكي يتابعوا هذه الرياضات بمختلف سباقاتها وبرامجها، وكان هذا الأمر إحدى النقاط المستهدفة في مشروع ياس.

وقال سعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب: «إن إطلاق قناة ياس قبل عامين لم يكن مجرد تطور مهم أو إنشاء قناة تضاف إلى باقة قنواتنا أو القنوات الموجودة في عالمنا، وإنما كان إطلاقها قفزة تاريخية ورؤية في مجال القنوات المتخصصة».

وأضاف: «قناة ياس فكرة إماراتية، تدار بروح وعقل إماراتي، بهدف واضح أمامنا وهو أن تظل هذه الرياضات التي تغطيها القناة والمرتبطة بالإمارات بنفس الوهج والتفاعل الذي نشأت به، وجعل هذه الرياضات تعود لمكانتها في الواقع الاجتماعي لنا».

وأشار المحمود إلى أنه من خلال الأرقام والإحصاءات يمكن القول إن ياس باتت محط أنظار الجميع وبات لها مكان خاص في كل بيت ومجلس، حيث تقدم القناة صورة متطورة حديثة لإعلام إماراتي واعٍ مهني لديه هدف يسعى للوصول إليه، وفي عامين فقط أنجزت القناة ما يصعب تحقيقه في أعوام كثيرة بفضل وضوح الهدف ووعي فرق العمل وتفاعل الناس معنا، خاصة في ميادين هذه الرياضات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا