• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في إطار الحرص على تقديم خدمات متطورة

«الداخلية» تدعو لاستصدار شهادة «الحالة الجنائية» عبر الهواتف الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

دعت وزارة الداخلية جمهور المتعاملين إلى الاستفادة من مزايا الحكومة الذكية المتطورة في استصدار شهادة بحث الحالة الجنائية «حسن السيرة والسلوك»، عبر مختلف قنواتها لتقديم الخدمة على الموقع الإلكتروني، وتطبيقها على الهواتف الذكية.

وأكد العميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان، مدير عام شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي، أن الخدمات الذكية التي توفرها الإمارات عبر قنواتها المختلفة، تعدّ خطوة حضارية في عالمنا المعاصر، لافتاً إلى سعي الحكومة لتقديم الخدمات الذكية المتطورة للمواطنين والمقيمين والزوار بصورة ميسرة تصلهم أينما كانوا.

وأشار إلى حرص وزارة الداخلية على تعزيز دورها وتوفير خدماتها بالاستعانة بأحدث الأجهزة والمعدات المتطورة والكوادر الوطنية المدربة والمحترفة، موضحاً أن ثمرة هذا التوجه تتضح جلياً بتحقيق دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة 12 عالمياً في مؤشر الاعتماد على الخدمات الشرطية، والمركز الأول في مكافحة الجريمة المنظمة، بحسب تقرير التنافسية العالمي 2013 - 2014 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وأضاف: «إن جهود الوزارة لا تقف عند هذا الحد، وإنما تتواصل عبر فرق عملها المختصة لترسم صورة مشرقة ومضيئة لمستقبل زاخر، من خلال سعيها إلى توفير المزيد من الخدمات الذكية المتطورة لتصل إلى المواطنين والمقيمين والزوار في مواقعهم دون مشقة، لافتاً إلى مميزات خدمات وزارة الداخلية الإلكترونية والذكية في اختصار الوقت والجهد لجميع شرائح المجتمع، والحصول على الخدمات عبر الهواتف الذكية في أي وقت، وبأي مكان دون الحاجة إلى مراجعة مراكز الخدمة إلا لحالات نادرة».

وقال مدير عام شؤون الأمن والمنافذ إننا نسعى من خلال توفير شهادة بحث الحالة الجنائية عبر تطبيق وزارة الداخلية إلى الوصول للمتعامل بخدمات تنال رضاه عبر تبسيط إجراءات استصدار الشهادة لطالبيها، بعد تدقيق بياناتهم عبر الأنظمة الجنائية ودون تأخير، ضمن جهود تحسين وجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض