• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الرجال الرجال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

يحق لدولة الإمارات أن تفخر وتزهو بتضحيات جنودها الذين أثبتوا أنهم الرجال في ساحات الوغى والحروب، دفاعاً عن أمتهم العربية والإسلامية وقضاياها.

والإمارات التي قدمت كوكبة من الشهداء من أبناء قواتها المسلحة، في ساحات القتال لنجدة الأشقاء اليمنيين ورفع الظلم والجور عنهم بعد أن عاثت الميليشيات الإرهابية لجماعة الحوثي فساداً في أرجاء اليمن، الإمارات هي نفسها التي كتبت سفراً جديداً في الإغاثة الإنسانية العالمية من خلال حملة «عونك يا يمن» الإنسانية التي جمعت مئات الملايين لإنقاذ اليمنيين الفقراء والمحتاجين من المتأثرين بالأوضاع الإنسانية هناك. شجاعة وتضحيات شباب الوطن ليست غريبة، فها هم في كل الميادين يدافعون بأرواحهم عن إخوانهم، ويقدمون الغالي والنفيس في ساحات الشرف، ويسطرون بدمائهم ملاحم المجد والبطولة من أجل السلام وإحقاق الحق ونصرة المظلوم وإعلاء راية الوطن.

وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فإن الجندية شرف وعطاء وإخلاص، إنها انتماء لتراب الوطن العزيز ولقيادته المعطاء التي لا تدخر مالاً ورعاية لأبناء وبنات الوطن من أجل إسعادهم، وتأمين الحياة الكريمة لهم، ولا تألو جهداً في سبيل الحفاظ على أمن وسلامة مجتمعنا وسيادة دولتنا وحماية مقدراتنا الوطنية ومكتسباتنا الحضارية والإنسانية التي نوظفها في خدمة الناس وإسعاد البشرية في أرجاء المعمورة.

ونقول أيضاً «رحم الله شهداءنا الأبرار الذين سيظلون أحياء بيننا في صورهم وسيرهم وتضحياتهم، وأعز الله دولتنا الحبيبة، وحماها من كيد الكائدين وشر الماكرين، إنه قريب سميع مجيب الدعاء».

محمد الحياري - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا