• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سينمائيون صغار في ورشة «أفلام المستقبل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

مواهب السينمائيين الصغار كانت محط أنظار الجميع خلال حفل توزيع جوائز «ورشة عمل صانعي أفلام المستقبل» الذي نظمته «ريل سينما». وقامت «إعمار لتجارة التجزئة» بتنظيم البرنامج بالتعاون مع «جامعة مردوخ ونيكون ولجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي ومدينة دبي للاستوديوهات».

استقطبت «ورشة عمل سينما لصانعي أفلام المستقبل» أكثر من 60 مُشاركاً ومُشَارِكَة من المواهب اليانعة المتحمّسة والعاشقة للفن السابع. وعلى مدى أربعة أسابيع من التدريب المُكثَّف بإشراف خبراء سينمائيين وإعلاميين، اكتسب الأطفال مجموعة من المعارف القيّمة حول صناعة السينما في مراحل العمل كافة، بدءاً من النص وحتى العرض النهائي. ويعكس هذا الحدث مدى التزام «ريل سينما» بإحياء الفن السابع بين النشء الجديد، وترسيخ ثقافة الإبداع السينمائي لدى الأطفال ورعاية واكتشاف مواهبهم.

وأقيم حفل «السجادة الحمراء» ضمن الحفل الختامي الذي شهد عرض الأفلام القصيرة التي قام الأطفال بإعداد أفكارها وكتابة نصّها وتصويرها وإنتاجها بأنفسهم. وأتيحت للأطفال فرصة المشي على السجادة الحمراء وسط أجواء من التألق والنجومية تحاكي أجواء المهرجانات العالمية.

وقد تنوعت مواضيع الأفلام المشاركة بين الأعمال السريالية التجريدية إلى «الفيديو كليب» لأغاني الراب وحتى أفلام الرعب، ما يعبّر بجلاء عن غنى المواهب الصغيرة واتساع آفاق مخيلاتهم، وهو ما تجسد في الأفلام القصيرة التي استوحِيَ بعضها من اهتمامات المشاركين وتجاربهم الشخصية.

وتعتبر «ورشة عمل ريل سينما لصانعي أفلام المستقبل» المبادرة الأولى من نوعها في دولة الإمارات المتحدة. وغطى البرنامج تقنيات وأساليب صناعة الأفلام عبر العديد من الورش المتخصصة التي شملت «مقدمة حول الفن السابع»، و«عرض الأفلام القصيرة»، و«ابتكار القصة»، و«طرح القصة»، و«كتابة السيناريو»، و«القائمة القصيرة والقصة المصورة»، و«التصوير».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا