• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التكنولوجيا تزيد أوزان النساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت دراسة حديثة، نشرها موقع «dailymail»؛ أن التكنولوجيا وفرت على كثير من النساء أداء الأعمال المرهقة داخل منازلهن، إلا أنها تسببت في زيادة محيط خصورهن. وقال باحثون في جامعة مانشستر وكلية رويال هولواي بجامعة لندن إن الأجهزة الأخرى الموفرة للجهد، والتي أدت إلى انخفاض الوقت الذي تقضيه النساء في الأعمال المنزلية، أسهمت بشكل كبير في انتشار السمنة.

وأجرت الدراسة مقارنة واسعة النطاق بين البريطانيين الذين يعيشون في العصر الحالي، وأولئك الذين عاشوا قبل 30 عاما، حيث اتضح أن النساء حاليا يقضين نحو 20 في المائة من الوقت أقل على الأعمال المنزلية من نظيراتهن أوائل الثمانينيات، فضلا عن أن التقدم التكنولوجي جعل الأعمال المنزلية أقل وطأة. وأشارت الدراسة إلى أن مسح الأرضيات يؤدي إلى حرق 200 سعرة حرارية في الساعة.

وأوضحت أن معدلات البدانة زادت بأكثر من ثلاثة أضعاف في السنوات الـ 30 الماضية، وهناك مخاوف من أن أكثر من نصف السكان يمكن أن يعانوا من السمنة بحلول عام 2050.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا