• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اكتشاف بقايا جنس بشري غير معروف في «مهد البشرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

(أ ف ب)

كشف باحثون أن بقايا عظام عثر فيها في مغارة في جنوب أفريقيا، تعود لنوع قديم من الجنس البشري لم يكن معروفا للعلماء من ذي قبل، حسب ما أعلن فريق دولي من العلماء الخميس.

وعثر على هذه العظام المتحجرة بين عامي 2013 و2014، وهي مجموعة من 1550 قطعة تعود إلى ما لا يقل عن 15 شخصا، من بينهم أطفال وكبار ومسنون في مغارة عميقة يصعب الدخول اليها في موقع قرب جوهانسبورج غني بالاكتشافات الآثرية يوصف بأنه «مهد البشرية». وهو مدرج على قائمة منظمة يونسكو للتراث العالمي.

واتضح بعد الدراسات والتحليلات أن هذه البقايا «تعود إلى نوع بشري لم يكن معروفا حتى الآن» حسب ما أعلنت جامعة ويتواترساند في جوهانسبورج وناشونال جيوجرافيك سوسايتي ووزارة العلوم في جنوب أفريقيا، في مؤتمر صحافي عقد في ماروبنغ حيث سجل الاكتشاف. وأطلق على هذا النوع البشري اسم «هومو ناليدي» وهو من الفئة نفسها «هومو» التي ينتمي إليها الإنسان المعاصر «هوموسابيانس».

ووصف متحف التاريخ الطبيعي في لندن هذا الاكتشاف بأنه مهم جدا. وقال كريس سترينجر المسؤول في المتحف «بعض الملامح لدى إنسان هومو ناليدي مثل يديه ومعصمه وقدميه تتشابه كثيرا مع الإنسان المعاصر». في المقابل «دماغه الصغير وشكل الجزء الأعلى من جسمه يجعله اقرب إلى نوع بشري قبل الإنسان يسمى استرالوبيثكس» او القردة الجنوبية.

ويلقي هذا الاكتشاف الضوء على حلقة الوصل بين القردة الجنوبية وأسلاف الإنسان المعاصر، قبل مليوني عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا