• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حج البدل عن الشهداء

«خيرية الشارقة» تطلق مبادرات بناء مساجد وحفر آبار عن الشهداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

كشفت جمعية الشارقة الخيرية عن مجموعة من المبادرات أطلقتها لشهداء الوطن داخل وخارج الدولة تحمل أسماءهم وتخلد ذكراهم ورداً على حسن صنيعهم بالذود بأرواحهم ودمائهم دفاعاً عن الحق. وأعلنت الجمعية، خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر أمس بمقر المنتدى الإسلامي بالشارقة، عن مبادرات «حج البدل» عن كل شهيد وحفر آبار خارج الدولة بمعدل بئر عن كل شهيد وبناء مساجد خارج الدولة بمعدل مسجد عن كل شهيد ومسجد في منطقة العطين بالشارقة يحمل اسم الشهداء يسع لنحو ألف مصلٍ وبتكلفة مالية تبلغ خمسة ملايين درهم وتوزيع 100 مصحف عن كل شهيد في المساجد خارج الدولة، ومدرسة تقدم العلوم والمنافع. وقال عبدالله أحمد الحمادي، رئيس قسم العلاقات والإعلام، خلال المؤتمر الصحفي: إن المبادرات انطلقت من فكرة عبر تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي تتعلق بحج البدل، وأوضح الدكتور الشيخ عبدالله الكمالي، مدير إدارة مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم أنها منحة عظيمة تحتاج من يتكفلها.وتقدم عبدالله مبارك الدخان، الأمين العام للجمعية، وعبدالله سلطان بن خادم، المدير التنفيذي، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية بخالص التعازي للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات والمقيمين على أرضها في الشهداء، مؤكدين فخر الإمارات بأبنائها في دفاعهم عن الحق، وكيف أظهرت الأيام القليلة الماضية مدى تلاحم القيادة بشعبها وحب القيادة للشعب ومبادلتهم هذا الشهور بشيء من الفخر والعزة.وأضاف: إن الجمعية أطلقت هذه المبادرات للشهداء ودعت محبيهم من أبناء الوطن والمقيمين على أرضه من المحسنين من أهاليهم وأصدقائهم والجميع، للمشاركة في هذه المبادرات التي سيتم تنفيذها داخل وخارج الدولة، وسوف تقوم الجمعية بالإعلان عن المشاريع التي تم تنفيذها في هذا الصدد في يوم الشهيد، والذي سيوافق 30 نوفمبر المقبل. وأوضح أن من بين المبادرات التي ستنفذ في هذا الشأن داخل الدولة وهي بناء مسجد في منطقة العطين يحمل اسم «الشهداء» يسع لنحو مئة مصلٍ وسيتكلف بين خمسة إلى ستة ملايين درهم.

حج البدل ومساجد للشهداء

وأفاد بأن الجمعية ستتكفل بمبادرة «حج البدل» عن كل شهيد وقد قامت بالتنسيق مع حملة «مناسك» وتم الاتفاق مع الأشخاص الذين سيودون هذه الفريضة سواء في الداخل أو الخارج على أن يكون هذا الحج بأسماء الشهداء.من جانبه أشار محمد حمدان الزري، مدير إدارة المشاريع الخارجية بالجمعية، أن من بين المشاريع التي تقدمها الجمعية تكريماً للشهداء مبادرات ببناء مساجد وآبار، عن كل شهيد تقدم من قبل المحسنين من أهاليهم ومن الأهالي بصفة عامة، حيث قدمت الجمعية نموذج لبناء للمساجد سيتم تنفيذ أولها في الهند وبتكلفة مالية تقدر بنحو 25 ألف درهم فقط وسيحمل كل مسجد أسم شهيد أو كما يرغب المحسنين في تسميته.

وأضاف: إن من المشاريع المهمة الخارجية التي تنفذها الجمعية في الدول الآسيوية والإفريقية مشروع حفر الآبار وهي ذات أهمية وأجر عظيم جداً، حيث توفر مياها نقية لأسر أو أحياء بأكملها وأن تكلفة البئر الواحد لا تتجاوز ألفي درهم فقط، وأن الجمعية بدأت تنفيذ أولها باسم الشهداء في بنجلاديش وستعمل على إتمام المبادرة بحلول يوم الشهيد في نهاية نوفمبر المقبل.

توزيع المصاحف

ونوه الزري إلى أن الجمعية بدأت بالفعل في توزيع 100 مصحف عن كل شهيد ستوزع في مساجد 25 دولة كأجر وترحم على أرواحهم لما بذلوه لنصرة الحق وحب الوطن والدفاع عنه، مشيراً إلى وجود العديد من المشاريع التي تستحق التنفيذ للمحتاجين في الخارج وفي حال تقدم المحسنون بتبرعاتهم وطلب تخصيصها للشهداء ستقوم الجمعية بتنفيذها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض