• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

كل الألوان.. خلف الفرسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 سبتمبر 2015

شمسه سيف (أبوظبي)

يخوض ممثل الوطن، النادي الأهلي، مباراة حاسمة يوم 16 سبتمبر المقبل، يتطلع من خلال المواجهة للوصول إلى المربع الذهبي لدوري أبطال آسيا، عندما يقابل الفريق الإيراني نفط طهران في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2015، حاملاً على عاتقه مهمة التمثيل المشرف والخروج بنتيجة إيجابية تعزز من حظوظه للتتويج باللقب الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه.

ويدرك عشاق الأحمر بأن مهمة الأهلي لم تكن بالسهلة منذ بداية المشوار، ولكنه تجاوز الكثير من المحطات الصعبة التي كشفت عن شخصية فريق قادر على الذهاب بعيداً ورسم الفرحة فوق وجوه كل جماهير كرة الإمارات.

وماقدمه الأهلي خلال مسيرته من إصرار وثقة وحماس وأداء ونتائج داخل وخارج ملعبه يضاعف من مساحة الثقة، ويرفع من سقف الطموح.

وشكلت البداية محطة مهمة لانها كشفت عن قوة شخصية الفريق بالتعادل أمام الأهلي السعودي بثلاثة أهداف لكل منهما، وخاض في دور المجموعات أختبارات صعبة مابين الفوز والتعادل والخسارة وفي النهاية كانت له الكلمة العليا وحسم التأهل بعد الفوز على تراكتور الإيراني بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المواجهة التي أقيمت على استاد راشد بالنادي الأهلي في دبي.

وفي ذهاب دور الستة عشر، شاءت الأقدار أن تكون المواجهة الآسيوية إماراتية الطرفين، حيث قابل الأهلي متصدر المجموعة الثانية برصيد 12 نقط نادي العين، ليتعادل معه في الذهاب سلبياً، ليستغل هذا التعادل الذي حققه في أرضه وبين جماهيره، في مباراة الإياب، مما أهله للوصول إلى ربع نهائي أبطال آسيا بالتعادل إيجابياً بثلاثة أهداف لكل منهما، في اللقاء الذي شهد حضوراً جماهيرياً غفيراً وصل إلى ما يقارب 14 ألف متفرج، في درة الملاعب الإماراتية استاد هزاع بن زايد بمدينة العين.

حضور «الفرسان» في الربع النهائي للمرة الأولى يزيد من إصرارهم على مواصلة النتائج الإيجابية، وتخطي عقبة نفط إيران في مباراة الإياب القادمة الأربعاء المقبل.

وتعقد كل جماهير كرة الإمارات بمختلف ألوانها كل الآمال والأمنيات في أن يتجاوز «الفرسان» محطة ربع النهائي بفوزين ثمينين، لتسهيل مهمته في الاختبار الآسيوي، والوصول إلى المحطة ما قبل الأخيرة بتواجده ضمن مربع كبار آسيا في النصف النهائي من النسخة الحالية.

وتناشد الجماهير الأهلاوية جميع جماهير الدولة بمختلف انتمائاتهم بالتواجد خلف الأهلي في المواجهة القادمة أمام الفريق الإيراني نفط طهران، وتقديم الدعم اللازم في مدرجات استاد راشد بالنادي الأهلي، ويدرك عشاق الأحمر بأن خطف الفوز من الفريق الإيراني يحتاج إلى جهد مضاعف من اللاعبين والكثير من التركيز في المواجهة المصيرية، بالإضافة إلى حنكة المدرب الروماني أولاريو كوزمين، والتي يثق به مشجعو الأهلي في أن يتجاوز المواجهة بنجاح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا