أزياء في خدمة الإنسانية

مصممات إماراتيات يطلقن مجموعات مستوحاة من البيئة المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2011

الاتحاد

شاركت نخبة من المصممات الإماراتيات اللاتي قدمن مجموعة متميزة من الجلابيات والعباءات، إلى جانب مجموعة من فساتين السهرة والزفاف، مؤخرا في عرض أزياء “المخملي”، الذي نظمته شركة “باريس لندن نيويورك” بالتعاون مع جمعية المصممين الإماراتيين والهلال الأحمر الإماراتي وبرعاية فندق العنوان دبي مول.

في عرض “المخملي” الذي قدمته مؤخرا مجموعة من المصممات الإماراتيات وأبرزهن الشيخة هند القاسمي، تنافست المصممات على إبراز براعتهن في تصميم فساتين الأفراح وعباءات المناسبات المستوحاة من البيئة المحلية والمطعمة بلمسات من الموضة العالمية ليخرج العرض متكاملا ومبشرا بوجود مصممات إماراتيات قادرات على فرض وجودهن على خارطة الأناقة العالمية.

وقدمت القاسمي بعلامتها التجارية “ميديتشي” مجموعة من الجلابيات، التي جمعت بين التراث الإماراتي والحداثة، من خلال دمج أكثر من نوع من القماش في العباءة على هيئة أدراج فأدخلت القطن والمخمل والحرير بألوان مختلفة وجريئة، وأضافت التطريز المدروس على الأكمام والصدر ما أعطى فخامة للجلابية.

إلى ذلك، تقول القاسمي “في الماضي كان مثل تلك الأثواب يرتدى من خلال دمج نوعين فقط من القماش، إلا أنني عملت على تطوير الفكرة، ومزجت أكثر من نوع ما أعطى شكلا جريئا يتناسب والمرأة العصرية، بالإضافة إلى استخدامي لأنواع مختلفة من الكريستال والسرارفسكي والمرايا والفولكو اللولو”.

وتضيف “أقيم بالتزامن مع العرض معرض خيري للأزياء بإشراف الهلال الأحمر الإماراتي اشتمل على عدد كبير من القطع للمصممات المشاركات في العرض، وفرن منتجاتهن بأسعار رمزية”، مشيرة إلى أن ريع المعرض ذهب للمتضررين من المجاعة في الصومال.

وقدمت المصممة نها الظاهري من “اكزوتيك ديزاين” 15 قطعة من الجلابيات والعباءات، التي جمعت فيها لمحات من الشرق والغرب في تصاميم خرجت عن المألوف، واتسمت بالبراعة الترف، ومزجت فيها الظاهري الألوان المختلفة والجريئة والتي تناسب الأعراس والسهرات وتتماشى مع فصل الصيف، فظهرت الجلابيات بألوانها المختلفة والتي تنوعت ما بين الوردي والأخضر والمشمشي. ومن حيث القصات برزت القصات الضيقة المشغولة يدويا، والتي أضافت إليها الظاهري الشال الأسود ما أعطاها شكلا جذابا. واستفادت المصممة من تقنيات دمج الألوان من خلال دراستها في كلية لندن لتصميم الأزياء.

من جهته، تميز عرض المصممة فريال البستكي بالأقمشة المترفة مثل الحرير والشيفون الذي صبغته بنفسها فأصبح التصميم لوحة فنية تمزج فيها الألوان المختلفة مثل الفوشيا مع الأخضر والأصفر في جلابية واحدة، وأدخلت البستكي التدرجات اللونية لمفردات الصحراء مثل البيج والبني والأصفر والرملي.

واختتم العرض “المخملي” مع المصممة عائشة المهيري، التي قدمت مجموعة مكونة من 12 قطعة من جلابيات وفساتين السهرة وليلة الحناء، وتميز عرضها بتقديم أسلوب مختلف يبرز جمال المرأة ومحاسن قوامها، ويخفي عيوبه.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد أن كتابة الرسائل الالكترونية أثناء المشي أكثر خطورة من القيادة؟

نعم
لا أعتقد
اكثر بكثير