• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حيرة بين جمهورها وغموض حول الأسباب

«هاشتاج» شيرين.. توقعات بتراجعها عن الاعتزال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

لا تزال الحيرة تسيطر على جمهور الفنانة شيرين عبدالوهاب بسبب قرار اعتزالها الذي فاجأت به جمهورها مؤخراً، وازداد الموقف غموضاً بسبب فشل كل محاولات الوصول إليها لتأكيد الخبر أو نفيه، نظراً لإغلاقها جميع هواتفها، كما أنها لم تعلن ذلك عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وظل كل ما نشر بعد إعلان القرار عبر حساب أحد أصدقائها الصحفيين في «انستجرام» من دون معرفة الأسباب أيضاً، لاسيما أنه كان من الأجدى أن تعلن هذا القرار عبر حساباتها الشخصية، لكن في نهاية الأمر جاء الخبر صادماً لعشاق فنها من الجمهور وأيضاً لزملائها في الوسط الفني، الذين أطلقوا «هاشتاج» بعنوان #شيرين_نرفض_قرارك.

وأكد الغالبية أن القرار وإن كانت اتخذته فعلاً، فيمكن أن يكون انفعالياً وجاء في لحظة غضب، وأن من يحبونها من زملائها سيقنعونها بالعدول عنه، وأنها ستستجيب، خصوصاً وأنها تعتبر الموسيقى والغناء روحها، وفي موازاة ذلك امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بمطالبات لها بالتراجع عن هذا القرار، وطالبها المغردون وأصحاب الهاشتاجات، سواء من جمهورها أو زملائها الفنانين بضرورة الرجوع عن قرارها، حيث طالبها نقيب الموسيقيين هاني شاكر بضرورة التفكير في التراجع عن هذا القرار، فيما قال لها عاصي الحلاني: «نحن بانتظارك حتى تعودي عن قرار اعتزالك، لأن الفن الحقيقي بأمس الحاجة لصوتك وإحساسك»، في حين قالت أليسا عبر حسابها على «فيسبوك»: «اعتزالك خسارة كبيرة للفن، أتمنى أن تعيدي التفكير فيه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا