• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فان جال «ملك الحركات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

مراد المصري (دبي)

طغى تصرف الهولندي لويس فان جال المدير الفني لمانشستر يونايتد، على ساحة الأحداث الرياضية الأسبوع الحالي، بعدما اعترض بطريقة غريبة للغاية، بإلقاء نفسه على الأرض ليوضح للحكم الرابع قيام لاعبي آرسنال بالسقوط الوهمي، وهي اللقطة التي تفاعلت معها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل ساخر وفكاهي.

وفيما ظن البعض أنها حادثة نادرة، فإن الأمر ليس كذلك فيما يتعلق بجانب لويس فان جال الذي بدأ هذا الأسلوب قبل 20 عاماً، وتحديداً حينما كان مدرباً لأياكس الهولندي واعترض وقتها على التدخلات الخشنة من فريق ميلان الإيطالي في نهائي دوري أبطال عام 1995، حيث قام بتأدية حركة «الكونغ فو» أمام الحكم الرابع بهدف إيصال رسالته، في لقطة أثارت الاستغراب في وسائل الإعلام وقتها، ليعود المدرب نفسه لكن يبدو أن فارق السن بين اللقطتين جعله يكتفي بالارتماء على الأرض في ظل صعوبة تكرار الحركة القتالية !.

ويبدو أن المنطقة الفاصلة التي يتواجد فيها الحكم الرابع تساهم في تقلب أمزجة المدربين تحديداً في المنطقة الخاصة بهم، وسط أحداث أثارت ضجة كبيرة، من أبرزها الاشتباك بين البرتغالي جوزيه مورينيو والفرنسي آرسين فينجر خلال مباراة جمعت بين تشلسي وآرسنال في أكتوبر 2014، كما كان مورينيو بالذات محور ضجة كبيرة بعد تعديه عندما كان مدرباً لريال مدريد على تيتو فيلانوفا مساعد مدرب برشلونة عام 2011.

فيما شهد ملعب أولد ترافورد حادثة غريبة عام 2009، بعد طرد المدرب أرسين فينجر واضطراره إلى التواجد بين مشجعي اليونايتد لمتابعة اللقاء، الذين قاموا بنعته بألفاط سيئة على بعد خطوات بسيطة من الحكم الرابع.

فيما شهد الموسم الحالي حادثة غريبة في الملاعب الألمانية بعدما رفض روجير شميدت مدرب ليفركوزن الخروج من الملعب بعد طرده حكم اللقاء في المباراة التي جمعت فريقه مع دورتموند نهاية الشهر الماضي، ما جعل الحكم يحتج بدوره ويخرج من الملعب لمدة 10 دقائق، قبل أن يغادر المدرب ويتم استئناف اللعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا