• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد دعمه لرئيس الـ«فيفا» في تطبيق الإصلاحات الجديدة

سلمان بن إبراهيم يدعو لإعادة الثقة في «الاتحاد الدولي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

المنامة (الاتحاد)

دعا الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نائب رئيس الاتحاد الدولي، أسرة كرة القدم العالمية إلى الوحدة مع انطلاقة مسيرة «إعادة بناء الثقة والاحترام والمصداقية» بالاتحاد الدولي، مجدداً التزامه التام بدعم مسيرة الإصلاحات في (الفيفا) والعمل بكل قوة على ترسيخ قيم الشفافية والنزاهة في المنظمة الدولية.

جاء ذلك في خطابات رسمية أرسلها سلمان بن إبراهيم إلى جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، وأعضاء اللجنة التنفيذية في (الفيفا) ورؤساء وأعضاء اللجان التنفيذية في الاتحادات القارية، ورؤساء الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الدولي، وذلك بمناسبة بدء المرحلة الجديدة من مسيرة «الفيفا» والمتمثلة في انتخاب الرئيس الجديد والمصادقة على حزمة الإصلاحات في اجتماع الجمعية العمومية غير العادي، الذي عقد في مدينة زيوريخ السويسرية يوم الجمعة الماضي.

وعبر الشيخ سلمان عن دعمه لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في مهمته الرامية لتطبيق الإصلاحات في الاتحاد الدولي، مؤكداً أن هذه الإصلاحات تمثل بداية رحلة طويلة من العمل الشاق والمثمر، الذي يستدعي تضافر كل الجهود من أجل ترجمة تلك الإصلاحات إلى واقع ملموس، يكرس الشفافية والنزاهة في الاتحاد الدولي، وكذلك الاتحادات الوطنية الأعضاء.

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي في خطاباته للأسرة الكروية: «المرحلة المقبلة تستدعي وجود تغيير حقيقي في الاتحاد الدولي من أجل استعادة ثقة واحترام عشاق اللعبة، نحن نحمل مسؤولية جماعية لضمان تحقيق الإصلاحات بأسرع وقت ممكن، كي نتمكن من حماية صورة الاتحاد الدولي لكرة القدم وتفعيل إسهاماته في رسم ملامح المستقبل المشرق للكرة العالمية».

وأضاف: «أنا واثق نحن بالتشاور المشترك، سنكون قادرين على تحقيق الأفضل للاتحاد الدولي وإعادة الوحدة المطلوبة، لقد أكدت بالفعل لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أنني سأدعمه من أجل تحقيق هذا الهدف، وأنا واثق أنكم ستنضمون إلي في هذه المهمة».

وفي الخطابات التي وجهها إلى أعضاء المكتب التنفيذي والاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أعرب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة عن فخره لكون الإصلاحات المقترحة في (الفيفا) مطبقة بالفعل في الاتحاد الآسيوي، مؤكداً أن ذلك الأمر يعكس ريادة القارة الآسيوية ودورها الطليعي على الساحة الكروية الدولية.

وثمن رئيس الاتحاد الآسيوي في خطاباته إلى الاتحادات الوطنية الدعم والتأييد الذي لقيه في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي، مؤكداً أنه لن يألو جهداً في مواصلة العمل على توفير مختلف أشكال الدعم والمساندة للاتحادات الوطنية من أجل مساعدتها على مواجهة التحديات العديدة على صعيد تطوير لعبة كرة القدم.

كما أكد الشيخ سلمان حرص الاتحاد الآسيوي على توثيق علاقاته مع مختلف الاتحادات القارية، بما يعزز التطلعات المشتركة بالارتقاء بمنظومة اللعبة، ويعود بالنفع والفائدة على الاتحادات الوطنية الأعضاء، باعتبارها حجر الأساس في عملية التطوير المرجوة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا