• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مسؤولون بالفجيرة:

نفخر بالشهداء وأرواحنا فداء للوطن والشعب والقيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

السيد حسن

السيد حسن (الفجيرة)

أكدت فعاليات شرطية ورسمية في الفجيرة، أن الشهداء الذين ضحوا بدمائهم في اليمن من أجل العدل وإعادة الشرعية، هم تيجان على رؤوس الجميع، وهم رجال حقيقون آمنوا بقضية الوطن في الدفاع عن العدل والشرعية، وراحوا يتبارون في ميادين القتال من أجل تحقيق ذلك على أرض الواقع.

وقال العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة: «الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الحق، نقدم لهم أسمى معاني العرفان والمحبة، هم ثلة من الشباب المثقف الواعي الذي حمل لواء الدفاع عن الشرعية، وقد أثبتوا للعالم أجمع انهم يدا واحدة وأبناء أسرة واحدة ووطن واحد عريق وشعب يستحق كل التقدير».

وأفاد بأن شعب الإمارات يمتلك كل الكوادر البشرية الوطنية الحريصة كل الحرص على بذل أرواحها في سبيل رفعة الوطن، وفي سبيل إرساء الحق الذي تدافع عنه الإمارات جنبا إلى جنب مع المملكة العربية السعودية، وقد أبدى أهالي الشهداء مواقف بطولية عظيمة، سيذكرها لهم التاريخ على مدى الدهر، بوقوفهم بثبات وشجاعة، وقد أبدوا استعدادهم للذهاب إلى ميادين القتال أو إرسال أبنائهم إلى هناك للدفاع عن الحق.

وقال العميد محمد بن نايع، نائب القائد العام لشرطة الفجيرة: «تألمنا كثيرا لوقوع هذا الكم الكبير من الشهداء في اليمن، ولكن بقدر تألمنا وحرصنا الشديد على أولادنا في الميدان، بقدر شموخنا وفخرنا بأبناء الوطن الذين يسطرون التاريخ بدمائهم الذكية هناك في اليمن، وهذا عمل بطولي الذي قاموا به ولا يزالون يقومون به».

وتابع: نحن كلنا يد واحدة وقلب واحد وضمير واحد.. إننا لها وجميع الشعب الإماراتي فداء للوطن وللقيادة، ولن نحيد أبدا عن قول الحق وإرساء مبادئ العدالة والشرعية، لأننا قادرون بعون الله على ذلك، وقادرين على تحقيق النصر إن شاء الله، وهكذا هو شعب الإمارات بكل فئاته وطوائفه ينتفض من أجل القضايا العادلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض