• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مبادرة من المواطنين للتجمع وتقديم العزاء بشكل جماعي

أسر تتبادل التهنئة بشرف الشهادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

عمر الحلاوي (العين)

بدأت أسر الشهداء في العين زيارة بعضهم بعضاً صباح أمس والتجمع في إحدى خيم العزاء، لتبادل التعازي بالشهداء أبناء الوطن، فيما أطلق مواطنون مبادرة للتجمع بمسجد بن حمودة والتوجه للعزاء بشكل جماعي. وتوافد عدد كبير من جموع المواطنين والمقيمين، أمس، على خيمة العزاء في منطقة السلامات للشهيدين بطي عائل الأحبابي وابن عمه سعد محمد الأحبابي لتقديم واجب العزاء بالشهداء، كما قدم التعازي مسؤولو المؤسسات الحكومية، وعلى رأسهم قيادات وضباط القوات المسلحة، وقيادات وضباط مديرية شرطة العين.

وقال سالم عائل الاحبابي شقيق الشهيد بطي: «إنه على الرغم من المصاب الجلل للأسرة بفقد أحد ركائزها، ولكن الأمر الذي يخفف علينا المصاب هو أن الفقيد استشهد فداء للوطن ولبى نداء الواجب واصطفاه الله، حيث نال الشهداء شرفي الشهادة وتلبية النداء»، لافتاً إلى أن الأسرة تفتخر أن من بينها شهيدين رفعا راية الوطن ودافعا عنها، صوناً للكرامة في عز وكبرياء، حيث إنهم أكدوا للقيادة الرشيدة أن كل الأسرة فداء للوطن.

وأضاف: «إن مجتمع الإمارات متعاضد ومترابط، حيث لم تنقطع الوفود وتزداد كل يوم حتى احسوا أن الشهيدين هما شهيدا كل أسرة إماراتية».

من جانب آخر، أطلقت مجموعة من المواطنين المتطوعين مبادرة مجتمعية لزيارة ومواساة أسر الشهداء في مدينة العين، حيث التقوا مساء أمس في مسجد بن حمودة، وتحركوا لتقديم واجب العزاء لأسر الشهداء، وكونت المجموعة ما يسمى «سفراء السلامة»، وهي عبارة عن مجموعة تطوعية اجتماعية ثقافية تهدف إلى التواصل مع المجتمع ومع الشباب بشكل عام، وتوجه رسائل توعوية وتربوية تهتم بالقيم والعادات والتقاليد، ويمتلك بعض أعضائها الخبرة، ومن بينهم ناصر خليفة الشامسي، وعلي أحمد الحميري، ومروان ناصر الحدادي، ولؤي أحمد مصباح، وعبد الله المر الكعبي، وعبد الله ناصر الكعبي، ومبارك البريكي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض