• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

«كليات التقنية» تستقبل طلبتها في مبناها الجديد بالغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

المنطقة الغربية (وام)

دشنت كليات التقنية العليا مبناها الجديد في مجمع بينونة التعليمي في مدينة زايد مع انطلاقة العام الأكاديمي الحالي 2015 - 2016 .ويمثل المبنى إضافة نوعية لمسيرة الكليات على مستوى الدولة في ظل ما يتمتع به من جاهزية وبيئة تعليمية متميزة بمعايير عالمية وقدرة على تلبية الاحتياجات المتغيرة للعملية التعليمية إضافة إلى دعمه تحقيق رسالة الكليات في تخريج كوادر وطنية بمهارات مهنية وتطبيقية عالية تمثل إضافة نوعية وحقيقية لسوق العمل.

وانتظم نحو 288 طالبا وطالبة للدراسة في المبنى الجديد ضمن عدة تخصصات متنوعة تلبي حاجات سوق العمل في المنطقة الغربية خاصة والدولة عامة.ويقدم المبنى جميع التجهيزات والتسهيلات العالية الجودة لتلبية متطلبات الدراسة التطبيقية وتحفيز الطلبة على الإبداع والابتكار.

وأكد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا أن تدشين المبنى الجديد لكليات التقنية في مجمع بينونة في مدينة زايد يترجم الدعم الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة « حفظه الله » لمسيرة التعليم والحرص على تمكين مختلف مؤسسات التعليم العالي من أداء رسالتها في تأهيل الكوادر الوطنية بكل اقتدار وإعدادها للمستقبل.وثمن متابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وحرصه على تلبية احتياجات المنطقة الغربية من المشاريع والمبادرات التعليمية التي تعزز عملية النهوض بالعنصر البشري المواطن وإتاحة أرقى الفرص التعليمية أمامه لدفعه للمساهمة بقوة في مسيرة البناء والتنمية.وأضاف الدكتور الشامسي أن الكليات تعمل بكل طاقتها لتقديم أفضل مستويات التعليم الأكاديمي والتطبيقي ولضمان جاهزية مخرجاتها لسوق العمل وأن يكون خريجوها الخيار الأول لقطاعات العمل والتوظيف باعتبارها أكبر مؤسسة تعليمية على مستوى الدولة.وأكد أن الحرم الجديد للكليات في مجمع بينونة قادر على تلبية متطلبات المرحلة المقبلة.

وأوضح أن ذلك يأتي تنفيذا لاستراتيجية كليات التقنية العليا والتي ترمي إلى تهيئة الأجواء المناسبة للإبداع وتحفيز الطلاب والطالبات على التدرب والتعلم المستمرين والابتكار مع الحرص على تلمس الاحتياجات المختلفة للطلبة أولا بأول وتلبيتها بما يعزز من أدائهم ومهاراتهم الأكاديمية حيث تحرص الكليات على رفد سوق العمل بالكوادر المتخصصة والمتميزة القادرة على المساهمة في تحقيق رؤية دولة الإمارات 2021.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض