• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الرئيس النمساوي يزور طهران

إيران تبرم عقداً لمحطتين نوويتين وأمانو يتحرى الأنشطة العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

ستار كريم، وكالات (طهران، فيينا)

بدأ الرئيس النمساوي هاينز فيشر زيارة أمس إلى إيران هي الأولى من نوعها لرئيس دولة عضو في الاتحاد الأوروبي منذ 2004، بعد شهرين على إبرام اتفاق تاريخي في فيينا حول الملف النووي الإيراني. وينتظر أن يلتقي فيشر اليوم مرشد الجمهورية علي خامنئي والرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، كما يشارك في منتدى اقتصادي إيراني نمساوي في طهران.

جاء ذلك، في وقت كشف فيه رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي عن إبرام عقد مع روسيا لإنشاء محطتين نوويتين جديدتين في إيران إلى جانب محطة بوشهر، وقال «نقوم في الوقت الحاضر بدراسة المنطقة التي سيتم فيها إنشاء المحطة النووية الثانية من حيث التربة ومدى احتمال وقوع الهزات الارضية وسيتم وضع الحجر الأساس لها قبل نهاية العام، فيما سيتم وضع الحجر الأساس للمحطة الثالثة بعد عامين على المحطة الثانية».

من جهته، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو إن الوكالة التابعة للأمم المتحدة أمامها الكثير من العمل لتحديد ما إذا كان هناك بعد عسكري لأنشطة إيران النووية السابقة قبل أن تنتهي مهلة بنهاية العام. وأضاف في مؤتمر صحفي «بالنسبة لتوضيح النشاط النووي السابق فهناك حاجة للكثير من العمل»، مشيرا إلى عبارة «الأبعاد العسكرية المحتملة». وتابع خلال اجتماع لمجلس محافظي الوكالة إن إيران قدمت للوكالة في 15 من أغسطس وثائق وإيضاحات مكتوبة متعلقة بالمواضيع العالقة الماضية والحالية. وأشار إلى أن الوكالة تراجع المعلومات وسترسل أسئلة إلى إيران في 15 سبتمبر. وتابع «ليس لدي سبب محدد للقلق خشية ألا نتمكن من استكمال تقييمنا بحلول 15 ديسمبر».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا