• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لتعزيز الثقة المتبادلة بين التاجر والمستهلك

«أبوظبي للمطابقة» يطلق «شريك الجودة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة برنامج «شريك الجودة» خلال ملتقى حضره 100 مشارك من أصحاب المنشآت والمحال التجارية بمختلف مجالاتها.

ويهدف البرنامج إلى تشجيع المنشآت التجارية على الالتزام بمتطلبات الجودة والسلامة واللوائح الفنية ذات العلاقة، بما يضمن تعزيز الثقة المتبادلة بين التاجر المستهلك وحماية كل منهما على حد سواء، وبالتالي تعزيز ودعم اقتصاد إمارة أبوظبي.

وسيساهم البرنامج في تعزيز الشراكة الحقيقية والتعاون المثمر والبناء بين المجلس وأصحاب المنشآت والمحال التجارية، بما يخدم الأهداف المشتركة نحو أسواق أكثر سلامة وعدالة. كما يسعى المجلس من خلال البرنامج إلى توحيد الجهود المبذولة لحماية المجتمع من المخاطر المحتملة التي قد تنتج عن عدم مطابقة المنتجات الخاضعة للرقابة وأدوات القياس القانونية والعبوات المعبأة مسبقاً، وتشجيع أعضاء البرنامج على الاستمرار بالالتزام بالمتطلبات الإلزامية، وصولاً إلى تعزيز مبدأ المنافسة المشروعة بين مختلف القطاعات التجارية في الإمارة.

وقال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في المجلس «تتمحور أهمية إطلاق برنامج «شريك الجودة» في تحسين وتطوير مستوى الجودة والكفاءة، بما يصب في تمكين بناء اقتصاد مستدام ومتنوع، يرتكز على بنية تحتية صناعية مرنة في إمارة أبوظبي».

وأضاف «يأتي إطلاق هذا البرنامج في إطار سعي المجلس الدائم نحو حماية الاقتصاد الوطني بشكل عام من الخسائر المادية وتبعاتها التي قد تنشأ عن استخدام أدوات قياس غير مطابقة أو بيع وشراء المنتجات غير المطابقة للاشتراطات والمتطلبات الإلزامية، وتسخير الجهود والإمكانات كافة، والاستفادة من مختلف الفرص المتاحة لتعزيز مبدأ الشراكة والتعاون مع أصحاب المنشآت والمحال التجارية، بما يخدم مسيرة العمل ويضمن أسواق أكثر سلامة وعدالة لكل من التاجر والمستهلك، ودعم وتعزيز الاقتصاد الوطني بما ينسجم مع رؤية وأهداف إمارة أبوظبي الاقتصادية».

وتابع «نحرص على تسخير الجهود كافة لضمان المطابقة المستمرة لأدوات القياس القانونية والطبية والمنتجات الخاضعة للرقابة للوائح السلامة والجودة على الصعيدين المحلي والعالمي، وعليه فإن برنامج «شريك الجودة» جاء تماشياً مع رؤيتنا في تشجيع المنشآت التجارية على الالتزام بمتطلبات الجودة والسلامة واللوائح الفنية من أجل تلبية احتياجات المجتمع وتحسين كفاءة الأداء وتعزيز القدرة التنافسية للإمارة على المستوى العالمي».

ويضم برنامج «شريك الجودة» فئات مختلفة، ومنها فئة المستوردين المتخصصة باستيراد أدوات القياس القانونية والطبية أو العبوات المعبأة مسبقاً أو المنتجات الخاضعة للرقابة من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة أو المناطق الحرة، وفئة الوكلاء التجاريين، إضافة إلى فئة المصانع التي تنتج المنتجات الخاضــعة للرقابة أو العبوات المعبأة مسبقاً، وفئة المنشآت المتخـــصصة والتي تختص ببيع نوع معين من المنتـــجات الخاضعة للرقابة مثل منشـــآت الألعاب والأجهزة الكهربائية والإطــارات وغيرها، وفئة المنشآت العامة والتي تركز على بيع أنواع مختلفة من المنتجات مثل السوبرماركت والهايبرماركت والأسواق العامة وغيرها، وأخيراً فئة مستخدمي أدوات القيـــاس المختــصة بالمنـــشآت التي تبيع أو تستخدم أدوات قياس سواء قانـــــونية أو طبية مثل البـــقالات ومنشآت المجوهرات ومنــــشآت الشحن البحري والجوي والبري والصيدليات وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا