• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

غداً في وجهات نظر..

فخر ‬الشهيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

يقول د.عبدالله محمد الشيبة: من حق الشهيد أن يفخر لما سيلقاه عند ربه عز وجل من جنات، ومن حق الشهيد أن يفخر لما سطره من مجد في تاريخ دولة الإمارات. «الرجال هم الذين يصنعون المصانع، الرجال هم الذين يصنعون سعادتهم، الرجال هم الذين يصنعون حياتهم، الرجال هم من يصنعون حاضرهم ومستقبلهم»، كلمات من ذهب أعلنها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أثناء بنائه دولة الإمارات العربية المتحدة. وكلما سمعت تلك الكلمات استحضرت في ذهني مواقف وأفعال رجال ونساء من مواطني هذا الوطن المعطاء لم يبخلوا عليه وهم يبذلون يومياً أقصى جهدهم من أجل رد بعض من جميل ترابه الغالي. وفي الوقت نفسه، تذكرت نجاحات وإنجازات الدولة الشابة على المستويات كافة في سنوات قصيرة، وأبرزها ما يشهده اليمن من تضحيات أبناء الإمارات.

فاليمن لم يعد – على لسان حال العديد من اليمنيين والعرب- سعيداً بسبب مواقف رئيسه الأسبق ومحاولات جماعة أقلية الانقلاب على النظام وإزاحة الرئيس الشرعي وإرساء نظام موال لدولة أجنبية. وللقارئ أن يتخيل النفوذ الإيراني الممتد من العراق إلى سوريا فلبنان من خلال «حزب الله»، إضافة لإثارة الأزمات في مملكة البحرين وشرق المملكة العربية السعودية وتجنيد ضعاف النفوس لتفجير المساجد في دولة الكويت وقبل هذا كله احتلال الجزر الإماراتية الثلاث منذ نهاية شهر نوفمبر عام 1971 وأخيراً وليس آخراً مساعدة «الحوثيين» على السيطرة على اليمن وباب المندب. فأين الاستقرار لشعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حينئذ؟!

ولكن عندما اعتقد «الحوثيون» ومن ورائهم أنهم قد تمكنوا من اليمن هبت في وجوهم «عاصفة الحزم» لترد طغيانهم وعدوانهم على يد رجال قواتنا المسلحة، بجانب أشقائهم من دول التحالف العربي واليمنيين في صف واحد. وفي الوقت الذي زفت فيه الدولة يوم السبت خمسة وأربعين شهيداً لاقوا ربهم على التراب اليمني، أعلنها صراحة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عندما قال: «هذه الأحداث لا تزيدنا إلا ثباتاً على الحق.. ولا تزيدنا تضحيات أبنائنا إلا فخراً بهم.. ولا تزيدنا الأيام إلا عزماً وقوة وإصراراً على النصر».

فشهداء الوطن جادوا بدمائهم النقية على أرض اليمن مصداقاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال:(أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً وَأَلْيَنُ قُلُوبًا، الْإِيمَانُ يَمَانٍ وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ).

شرف رفيع

يقول منصور النقيدان : كم هو محزن أن يفقد الوطن خمسة وأربعين من خيرة أبنائه الفرسان الذين أفعموا بالفخر والولاء والطاعة، والإيمان العميق بواجبهم تجاه المستضعفين اليمنيين الذين حوصروا وعذبوا وانتهكت أراضيهم واستبيحت دماؤهم وأموالهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا