• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اللاجئون يواصلون التدفق على الجزر اليونانية رغم المخاطر

آلاف المهاجرين وصلوا النمسا وألمانيا.. وتوقُع «أزمة طويلة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

نيكلسدورف، النمسا (وكالات)

وصل أمس آلاف المهاجرين من المجر إلى النمسا في مشاهد فوضوية، في حين حذرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي من أن هذه الأزمة «طويلة». وقالت فيديريكا موجيريني بعد اجتماع غير رسمي استمر يومين لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج «إنها أزمة طويلة الأمد، كلما تقبلناها بسرعة أصبحنا أكثر سرعة في اتخاذ اجراءات فعالة كأوروبيين متحدين».

وفي المتوسط، استمر توافد المئات اللاجئين من سواحل تركية إلى الجزر اليونانية في بحر ايجه. ووقعت في جزيرة ليسبوس، التي تستقبل وحدها نصف الوافدين، حوادث محدودة بين الشرطة واللاجئين الذين كانوا يحتجون ضد بطء عملية تسجيلهم، قبل مغادرتهم إلى اثينا.

وبدأ 500 مهاجر على الاقل السير من مدينة بودابست باتجاه النمسا أمس للحاق بمئات آخرين خرجوا من مخيمات اللاجئين المنتشرة في أنحاء البلاد. وأمس الأول بدأ نحو 1200 شخص السير مسافة 175 كلم من محطة كيليتي للقطارات في بودابست ما دفع السلطات إلى نقل الآلاف إلى الحدود في نحو 90 حافلة. وسرعان ما تراجعت المجر عن توفير مزيد من الحافلات. لكن ذلك لم يمنع مئات المهاجرين عن مواصلة السير على الأقدام باتجاه النمسا.

وفي ألمانيا، وصل مئات المهاجرين من المجر عبر النمسا صباح أمس إلى محطة قطارات ميونيخ. وكانت النمسا وألمانيا اللتان أعلنتا موافقتهما على استقبال المهاجرين تتوقعان وصول 10 آلاف لاجيء.

وفي محطة القطارات في فيينا، تم استقبال الواصلين الملتفين بالبطانيات والذين حمل بعضهم أطفالا، من قبل حشد من المتطوعين الذين وفروا لهم طعاما وشرابا وصابونا وتذاكر قطار. وقال سوري يبلغ من العمر 26 عاما من حمص المدمرة «لدي وجع ونزف في أصابع رجلي. مشينا كثيرا. أُريد أن أذهب إلى ألمانيا». وكان لاجئ آخر يحمل لافتة كتب عليها «شكرا أيها النمسويون». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا