• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

وزراء الخارجية العرب ينتخبون 10 الجاري أميناً جديداً للجامعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

القاهرة (أ ف ب)

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعاً غير عادي في 10 مارس الحالي بالقاهرة لانتخاب أمين عام جديد للجامعة العربية خلفاً لنبيل العربي الذي أعلن عدم رغبته في تولي المنصب لولاية جديدة.

وقال نائب الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي للصحفيين أمس، إن الاجتماع يعقد «بناء على طلب مصر، لاختيار أمين عام جديد نظراً لتأجيل القمة العربية السنوية التي كان يفترض أن تلتئم الشهر المقبل إلى يوليو». وقالت مصادر دبلوماسية عربية إن مصر سترشح أحمد أبو الغيط، آخر وزير خارجية إبان عهد حسني مبارك (2004-2011)، لمنصب الأمين العام للجامعة العربية.

وجرى العرف على أن يكون الأمين العام للجامعة من دولة المقر التي كان كل الأمناء منها منذ تأسيسها عام 1945 باستثناء مرة واحدة فقط تولى فيها التونسي الشاذلي القليبي هذا المنصب عقب نقل مقر هذه المنظمة الإقليمية إلى تونس، إثر توقيع مصر اتفاقيات كامب ديفيد مع إسرائيل في عام 1978.

وأوضح بن حلي أن ثلاث دول وافقت رسمياً على عقد هذا الاجتماع غير العادي هي «الجزائر والسعودية والبحرين»، مضيفاً أن دولاً أخرى أعطت موافقتها شفهياً.

ولفت بن حلي إلى أن الأمانة العامة أبلغت الدول العربية بأن موضوع اختيار الأمين العام الجديد يتطلب أن يكون وزراء الخارجية مفوضين من قبل قادتهم للبت في هذا الشأن.

وقال العربي في تصريح للصحافة أمس الأول إنه «طلب من الحكومة المصرية عدم التفكير في طلب التجديد لي لفترة جديدة»، مضيفاً أن «مدة ولايته الحالية كأمين عام للجامعة العربية تنتهي في أول يوليو 2016، وسيستمر في ممارسة مهامه حتى انتهاء ولايته». وانتخب العربي (81 عاماً) أميناً عاماً للجامعة خلفاً لعمرو موسى في مايو 2011 وتسلم مهامه في يوليو من العام نفسه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا