• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م
  02:39    وكالة أنباء الشرق الأوسط: ارتفاع عدد قتلى هجوم على مسجد في شمال سيناء في مصر إلى 305        02:45    النيابة العامة المصرية: مهاجمو المسجد في شمال سيناء كانوا يرفعون علم "داعش" وعددهم يتراوح بين 25 و30        02:46     ارتفاع حصيلة قتلى الهجوم على مسجد سيناء إلى 305 قتيلا بينهم 27 طفلا     

أعضاء بـ«المؤتمر» يطعنون بشرعية فريقه في الحوار

مقتل 4 جنود ليبيين في اشتباكات مع داعش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

بنغازي (وكالات)

اندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم داعش الارهابي ووحدات من الجيش الليبي المؤيد للحكومة المعترف بها دوليا قرب مدينة درنة مما أدى إلى مقتل أربعة جنود.

وقال مسؤولون إن ثلاثة جنود أصيبوا أيضا خلال القتال مع التنظيم خارج مدينة درنة الواقعة شرقي مدينة بنغازي.

وقال ناصر الحاسي المتحدث باسم القوات الجوية الليبية المؤيدة للحكومة المعترف بها دوليا التي تتخذ من الشرق مقرا لها إن القوات الجوية هاجمت أيضا أهدافا يشتبه بأنها تابعة لتنظيم داعش في بنغازي.

وأعلنت كتلة مؤلفة من عدد من الأعضاء بالمؤتمر الوطني منتهي الولاية بطرابلس عدم شرعية فريق الحوار عن المؤتمر المشارك في جلسات الحوار بجنيف.

وقالت الكتلة التي يرأسها بلقاسم قزيط ممثل مصراتة المنشقة عن حلف فجر ليبيا بالمؤتمر إن إقالة الفريق السابق وتشكيل فريق جديد جاء بـ «المغالبة السياسية وليس بالتوافق داخل المؤتمر». ووصف بيان للكتلة الفريق الجديد بـ «غير الشرعي» معلنا بأنه «فريق لا يمثل كل الأعضاء بالمؤتمر» وطالبت بسحب ملف الحوار من رئاسة المؤتمر التي يمثلها «نوري ابوسمهين» وإعادة تشكيل فريق الحوار ليمثل كل الأطياف السياسية داخل المؤتمر.

وفي جنيف، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا برناردينو ليون إن المحادثات الرامية إلى جمع الأطراف المتحاربة في حكومة وحدة وطنية دخلت مرحلتها النهائية وإنه من المأمول التوصل إلى اتفاق بحلول 20 من سبتمبر الجاري.

وقال ليون للصحفيين «لدينا حقا فرصة للتوصل إلى اتفاق نهائي في الأيام القادمة وليس بوسعنا وليس بوسع ليبيا أن تضيع هذه الفرصة».

وقال رئيس وفد المؤتمر الوطني العام في جنيف إن ليون اقترح افكارا جديدة وصيغا جديدة لمعالجة بعض هواجس المؤتمر وإن ليون قال إنه يعتقد أنه يمكن إضافتها إلى الاتفاق إذا وافق عليها الجانبان.وأضاف أنه يجب ألا يتوقع من أحد مساندة نهائية للاتفاق إذا لم تتم معالجة مخاوفه.