• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

غداً في وجهات نظر..

الشهداء.. أنبل البشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

استهلت مهره سعيد المهيري مقالها بآية: «من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله علية فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا»، أيها الرجال في هذا الزمن الذي عز فيه الرجال، إن أعلى المراتب التي يسعى إليها الإنسان قد لا يحصل عليها. أما الشهادة في سبيل الله فهي هبة ومنحة من الله لا يعطيها الله إلاّ لمن أحب.

وها نحن نرى الرجال الأسود الذي أذاقوا «الحوثي» الهزيمة بعد الهزيمة ينالون مرتبة الشهادة، والشهداء هم رموز الأمة وشغاف قلبها وشعلتها التي تنير لها دروب الانتصار.

والرجال الرجال هم الذين يموتون واقفين، فتمتد منهم على الفور جذور تسافر عميقاً في باطن الأرض تشكل المثبت والثابت لهم ليس على الأرض فقط، وإنما في وجدان الشعب الإماراتي كافة، لهم المجد وللأمة الفخر من بعدهم. استشهاد بواسل الإمارات إنْ دل على شيء، فإنه يدل على مواقف الرجولة والبطولة التي ربوا عليها، حيث لا تسليم ولا استسلام، وإنما مواجهة الأعداء حتى آخر طلقة، فإما الانتصار أو تصعد الروح إلى بارئها، وهذا عمل الشرفاء الذين ربوا على العزة والكرامة وعدم الخضوع للعدو، وهو درب كل الشرفاء في العالم العربي والإسلامي.

أنتم السابقون ونحن اللاحقون بإذنه تعالى، إن الشهداء أنبل بني البشر، وأفضل بني الإنسان. هذه الشهادة هي وسام شرف منحه الله لأبنائنا، وإن ما حدث لإخواننا الشهداء يأتي ضمن معركة حقيقية بين الحق والشر وبين العدل والظلم.

شهداء من أرض النبلاء

يقول د. خليفة علي السويدي إن الشهيد هو الخالد عند ربه الشفيع لمن أحب، فهنيئاً لأسر أحسنت تربية الأبناء كي يكونوا شهداء. أصبحنا في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الجمعة على خبر أحزن قلوبنا ورفع رؤوسنا، إنه خبر استشهاد 45 من أبناء القوات المسلحة الإماراتية أثناء تأديتهم واجب الدفاع عن إحدى أهم قضايا الأمة العربية المؤثرة بطريقة مباشرة في منطقتنا، وهي القضية اليمنية. وبالرغم من تأثرنا بهذا الخبر وعزائنا لأهلنا إلا أن الحدث رفع رؤوسنا لأننا سطرنا بمداد الدم شهادة على أننا أمة الإنجاز والعطاء والتضحية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا