• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كندا تفتح باب مقاضاة «شيفرون» بتهمة تلويث البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

نيويورك (د ب أ)

ذكرت تقارير إخبارية أن المحكمة العليا في كندا وافقت على السماح لقرويين من دولة إكوادور بإقامة دعاوى قضائية ضد شركة النفط الأميركية العملاقة شيفرون لإلزامها بسداد التعويضات التي قضت بها محكمة إكوادورية عام 2011 بقيمة 5ر9 مليار دولار.

يذكر أن هناك حملة عمرها 22 عاماً لإلزام شركة شيفرون بتقديم تعويضات لضحايا التلوث النفطي الذي تعرضت له مناطق واسعة في إكوادور، ولكن الشركة الأميركية ترفض سداد أي تعويضات بدعوى أنها كانت ضحية لممارسات غير قانونية.

في الوقت نفسه، فإن الشركة لا تمتلك أي أصول يمكن مصادرتها لتنفيذ الحكم القضائي في إكوادور، لذلك سعى المتضررون إلى تنفيذ الحكم في كندا التي تمتلك فيها الشركة أصولاً كبيرة.

وذكرت وكالة بلومبيرج للأنباء الاقتصادية أن حكم المحكمة العليا الكندية جاء في 37 صفحة، ويقول إن القضاء الكندي له حق نظر دعوى المطالبة بتنفيذ حكم القضاء الإكوادوري «المحاكم الكندية مثل الكثير من المحاكم الأخرى تتبنى منهجاً ليبرالياً وواسعاً بشأن الاعتراف وتنفيذ المحاكم الأجنبية».

وقال همبرتو بياجواجي، منسق «اتحاد الأشخاص المتضررين من تكساكو/‏‏ شيفرون» وهي منظمة محلية: « القرار هو بداية النهاية لاستراتيجية شيفرون السيئة والمعرقلة من أجل تجنب دفع تكاليف إزالة الملوثات السامة التي سببتها في أراضي أجدادنا».

تتعلق الدعوى القضائية بأنشطة خاصة بشركة تكساكو/‏‏شيفرون في منطقة الأمازون خلال الفترة من 1964 إلى 1990.

ويقول المدعون إن «تكساكو›› التي اشترتها «شيفرون›› في 2001، سببت أضراراً بيئية خطيرة عبر صب نفاياتها النفطية في حفر مفتوحة مما تسبب في تلوث البيئة والأنهار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا