• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اليابان وإيران تتفاوضان حول الاستثمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

طوكيو (أ ف ب)

تبدأ اليابان وإيران الأسبوع المقبل مفاوضات حول اتفاقية ثنائية للاستثمارات، فيما تقوم واشنطن بتخفيف العقوبات المفروضة على طهران وتسعى طوكيو إلى موطئ قدم في هذا البلد الغني بالموارد الطبيعية.

وسيلتقي مسؤولون من البلدين في طهران من الغد إلى الأربعاء تحضيراً للاتفاقية «الرامية إلى حماية استثمارات الشركات اليابانية في إيران»، كما قال للصحفيين الأمين العام للحكومة يوشيهيدا سوجا.

وفيما يسعى عدد كبير من البلدان للعودة إلى إيران، للاستفادة من انفتاحها على الخارج بعد عزلة طويلة بسبب العقوبات، ستتخذ «اليابان التدابير الضرورية حتى لا تصل بعد الآخرين»، كما أضاف سوجا. وتأمل طوكيو في أن يتيح رفع العقوبات بعد اتفاق يوليو حول الملف النووي، زيادة الصادرات اليابانية إلى إيران، لاسيما السيارات واستيراد مزيد من النفط.

واحتفظت اليابان التي تعول كثيراً على النفط المستورد من الشرق الأوسط، بعلاقات ودية مع طهران طوال السنوات السود، خصوصاً العلاقات الدبلوماسية التي عمد عدد كبير من البلدان المتطورة إلى قطعها قبل عقود. لكن طوكيو خفضت في السنوات الأخيرة وارداتها من النفط الإيراني بضغوط من البلدان الغربية الأخرى، وفي طليعتها الولايات المتحدة.

وامتنعت اليابان أيضاً عن القيام باستثمارات جديدة في إيران منذ 1993. وتعمل في الوقت الراهن حوالى ثلاثين شركة يابانية في إيران. وألمحت إيران في الفترة الأخيرة إلى اهتمامها بالتكنولوجيا النووية اليابانية حتى بعد حادث فوكوشيما.

ومن المقرر أن يتوجه وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا إلى إيران اعتباراً من الشهر المقبل على الأرجح، لمناقشة مسائل اقتصادية ثنائية، كما ذكرت من جهتها وكالة كيودو للأنباء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا