• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كارتر: الاتفاق مع إيران يعزز الخيار العسكري الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

طهران (واشنطن، وكالات)

قال وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر الجمعة: «إن الاتفاق النووي الإيراني يترك لواشنطن خياراً عسكرياً «أكثر فعالية» في حال كان ذلك ضرورياً. ودافع كارتر عن الاتفاق في مقال نشرته صحيفة (يو اس ايه توداي)، معتبراً أنه سيؤدي إلى حل أكثر استمرارية على المدى البعيد، إلا أن كارتر شدد على أن الخيار العسكري لا يزال مطروحاً، وسيكون (أكثر فعالية) نتيجة الاتفاق، إذا دعت الحاجة إلى ذلك».

وكتب كارتر أن «تطبيق الاتفاق سيعرقل الوسائل التي يمكن تستخدمها إيران لصنع قنبلة ذرية. والنتيجة الطويلة المدى هي أكثر استمرارية مما يمكن أن تحققه ضربة عسكرية».

وتابع «في الوقت الذي أتحمل فيه مسؤولية ذلك الخيار، وأعلم أنه سيكون فعالًا لإبطاء البرنامج النووي الإيراني، لكنه سيحقق ذلك مع عواقب ثانوية خطرة، مع الحاجة المحتملة لتكرار الضربات إذا قررت إيران إعادة بناء قدراتها». لكنه أشار إلى أن الاتفاق جعل خيار شن ضربة عسكرية أميركية على إيران أقوى.

وكتب كارتر «الخيار العسكري حقيقي، اليوم وبصفتي وزيراً للدفاع أنا واثق بأنه سيظل موجوداً في المستقبل».

وأضاف: «في الحقيقة، أي خيار عسكري محتمل إذا كان ضرورياً سيكون أكثر فعالية بموجب الاتفاق. لأن البرنامج النووي الإيراني سيكون أصغر حجماً، ويقتصر على الجانب المدني، كما أن مهام التفتيش التي ينص عليها الاتفاق ستعطينا معلومات أكثر، يمكن الاستناد إليها لاتخاذ قرارات في المستقبل».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا