• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

طاجكيستان: 17 قتيلًا بمواجهات مع متشددين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

دوشانبي (أ ف ب)

قتل ثمانية من رجال الشرطة وتسعة مسلحين في هجومين على مركزين للشرطة قرب عاصمة طاجيكستان، حملت الحكومة مسؤوليتهما لنائب وزير الدفاع والمعارضة الإسلامية.

وحصل إطلاق نار أول فجر أمس أمام مركز للشرطة في دوشانبي، تلاه آخر أمام مركز للشرطة في وحدات، على بعد عشرة كلم شرق العاصمة. وأعلنت السلطات في المساء بعد تكتم مقتل ثمانية شرطيين وتسعة أشخاص هاجموا المركزين.

وقال المتحدث باسم الشرطة: «إن المهاجمين بدوا كأنهم مدنيون ولكن من غير المستبعد أن يكون بينهم عناصر في قوات الأمن»، مؤكداً أنهم بقيادة نائب وزير الدفاع عبد الحليم نزار زادة.

وأُقيل الأخير من منصبه بعيد الهجومين، حسبما أعلنت وزارة الدفاع، موضحة أن هذا القرار «مرتبط بالجريمة التي ارتكبت» من دون تفاصيل إضافية.

وتقول الحكومة: «إنه خلال الحرب الأهلية الدامية بين السلطات الشيوعية و الإسلاميين التي خلفت 150 ألف قتيل بين 1992 و1997، كان نزار زادة يقاتل في صفوف المعارضة التي كانت تضم ديموقراطيين وإسلاميين».

ومع نهاية الحرب في 1997، انضم نائب الوزير إلى حزب النهضة الإسلامي، وهو الوحيد المعترف به في الجمهورية السوفييتية السابقة.

وحظرت السلطات حزب النهضة الأسبوع الفائت، متهمة إياه بإقامة صلات مع تنظيم «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا