• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فعاليات: مواقف مشرفة في دعم الأشقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

آمنة النعيمي

آمنة النعيمي (عجمان)

أكد ناصر الجنيبي المدير التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، أن الجمعية ستشارك في الحملة لدعم الأوضاع الإنسانية في اليمن ومساعدة 10 ملايين شخص تأثرت أوضاعهم نتيجة الأزمة الأخيرة تحت شعار (عونك يا وطن).

وقال: «إن الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة الجمعية، وجه بالمساهمة بمبلغ 200 ألف درهم دعماً للحملة، وسيسلم المبلغ لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية امتثالاً لتوجيهات القيادة وتعزيزاً للدور الإنساني الذي تضطلع به الدولة لتخفيف المعاناة على الساحة اليمنية، ومساندة الأشقاء اليمنيين على تجاوز ظروفهم الراهنة من خلال توفير احتياجاتهم ومتطلباتهم الأساسية».

وتابع: «إن جمعية الإحسان الخيرية تشارك بشكل دائم ومستمر في الحملات الخيرية كافة التي تطلقها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية دعماً ومساعدة للمحتاجين كافة في العالم».

وأكد سيف إبراهيم النعيمي مدير عام جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، أن الحملة تأتي لتؤكد النهج الراسخ لدولتنا في الوقوف بجانب أشقائنا في اليمن الذين يعانون أزمات إنسانية واقتصادية خانقة بسب الظروف الراهنة التي يمر بها هذا البلد الشقيق، وعلينا أن نسهم جميعاً بما تجود به أنفسنا في دعم هذه الحملة الخيرة التي تستهدف 10 ملايين شخص، ولا ننسى أن صنائع المعروف تقي مصارع السوء، ونسأل الله أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل شر، وأن يجزي قيادتنا الرشيدة على المبادرة والسبق في إغاثة الملهوفين.

وأكد عادل الظاهري مرشح في المجلس الوطني بعجمان، أن دولة الإمارات من أكثر الدول التي سجلت مواقف مشرفة في دعم جميع الدول على المستوى الإقليمي والعالمي من منطلق سياستها الرامية إلى إرساء الاستقرار والأمن في العالم، وهي اليوم بهذه الحملة والدعم العسكري والإنساني الذي تقدمه لليمن، تؤكد مبدأها الراسخ في تحملها المسؤولية لاستتباب الآمن في المنطقة وحقن الدماء ووقف معاناة شعوبها من منطلق الأخوة والإنسانية. ودعا جميع المقيمين على أرض الوطن إلى المشاركة في هذه الحملة التي تدعم أشقاءنا في الدين والعروبة ورفع كربهم، فقد باتوا تحت وطأة الجوع والفقر جراء الأوضاع الراهنة، وقد حثنا ديننا الحنيف للوقوف مع المسلمين في كربهم، مصداقاً لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدُّ بعضه بعضاً).

وأكدت هند محمد (مواطنة) أن المشاركة في حملة (عونك يا يمن) واجب على كل مسلم لبذل لو اليسير لرفع المعاناة والبلاء عن الإخوة في اليمن الشقيق، وعلى كل أم وأب تشجيع أبنائهم للمشاركة فيها، وذلك لتعزيز القيم الإنسانية النبيلة في نفوس أبنائنا، وغرس مفردات العطاء والمبادرة والعمل والشعور بمعاناة الآخرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض