• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

هدفا «الجوارح» برأسية «جو»

الشباب يتخطى العين ويتصدر بالنقطة السادسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

صلاح سليمان (العين)

عاد الشباب بثلاث نقاط ثمينة من «دار الزين»، بعد تغلبه على العين بهدفين مقابل هدف، في مباراة الجولة الثانية لكأس الخليج العربي لكرة القدم، باستاد هزاع بن زايد مساء أمس، ليحافظ «الجوارح» على صدارته للمجموعة الثانية، بعد أن رفع رصيده إلى ست نقاط، فيما تجمد رصيد «الزعيم» عند نقطة، أنهى «البنفسج» الشوط الأول متقدماً بهدف الكوري الجنوبي ميونج لي، ونجح البرازيلي «جو» في تسجيل هدفين رأسيين في الشوط الثاني أهدى بهما «الأخضر» كامل النقاط.

بدأ الفريقان اللقاء وسط مدرجات شبه خالية من الجماهير، وفي ظل غياب عدد كبير من عناصرهما الأساسية من «الدوليين» المواطنين والأجانب لمشاركتهم مع المنتخبات الوطنية، بجانب عدد آخر من المصابين آخرهم العيناوي إبراهيما دياكيه.

جاءت البداية حذرة من الجانبين في الدقائق الافتتاحية، ولكن مع مرور الوقت سرعان ما بدأ الفريقان في بناء الهجمات المتنوعة من الجوانب كافة، وكاد مهاجم «الجوارح» لوفانور أن يفتتح التسجيل بعد 11 دقيقة من صافرة البداية، إلا أن تسديدته التي أرسلها من داخل المنطقة اصطدمت بالقائم الأيسر لتضيع فرصة هدف محقق من الضيف، وبعد الفرصة يفرض العين سيطرته على مجريات اللعب ليقوم بأكثر من محاولة لهز شباك الضيوف، إلا أنها جميعها أخطأت المرمى «الأخضر»، بعد أن صمد أمامها حارس ودفاع الشباب الذي نال لاعبه فهد خلفان أول بطاقة صفراء في المباراة، وكاد الهولندي ريان بابل لاعب العين أن يهز الشباك من تسديدة قوية أطلقها في الدقيقة 22 من الجهة اليسرى من الملعب، إلا أنها مرت بالقرب من القائم الأيسر.

ووسط السيطرة العيناوية شبه الكاملة قام لاعبو الشباب ببعض المحاولات لهز شباك «الزعيم»، إلا أنها لم تشكل الخطورة المطلوبة بعد أن تعامل معها دفاع العين بكل ثقة وهدوء، ويحصل مانع محمد على إنذار.

وقبل 5 دقائق من نهاية الشوط الأول يخطئ دفاع الشباب في إبعاد الكرة من منطقة الخطر ليخطفها سعيد الكثير، وكان في وضع يساعده في التسجيل، خاصة بعد أن واجه الحارس سالم عبدالله، إلا أنه فضل التمرير إلى الكوري ميونغ لي الذي لم يتردد في إرسال تسديدة قوية داخل الشباك وهو الهدف الذي انتهى عليه الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني يجري مدرب الشباب كايو جونيور تغييرين دفعة واحدة بخروج مانع محمد علي وفهد خلفان، وكلاهما حصل على بطاقة صفراء، ليحل بدلاً منهما عبدالله فرج وكارلوس فيلانويفا، ويتحسن أداء الشباب بعد التغيير، وينجح في مجاراة العين والقيام ببناء بعض الهجمات التي لم تقوده إلى شباك محمود الماس حارس «الزعيم»، ويحصل فوزي فايز الذي راقب لوفانور بقوة على البطاقة الصفراء بسبب الخشونة.

ويستمر اللعب سجالاً بين الفريقين، ويهدر داود علي فرصة إدراك التعادل للشباب في الدقيقة 67 رغم أنه في حلق المرمى، لكنه يطيح بالكرة في السماء، وبعد الفرصة يتسلم «البديل» فيلانويفا الكرة داخل المنطقة، ويتلاعب بدفاع العين، ويلعب الكرة عكسية أمام المرمى يحولها «جو» بالرأس داخل الشباك، مدركاً التعادل ل «الأخضر» في الدقيقة 68.

يجري زلاتكو داليتش مدرب العين تغييراً، بنزول ريان يسلم بدلاً من هلال سعيد، وكاد ريان بابل أن يرجح كفة صاحب الأرض، من كرة ثابتة سددها قوية في الدقيقة 83، إلا أن حارس الشباب ينجح في تحويلها إلى ركنية، وبعدها بثلاث دقائق يضع «جو» الضيوف في المقدمة بتسجيله الهدف الثاني بكرة رأسية، ويدخل عبدالعزيز فايز في العين بدلاً من خالد عبدالرحمن، ويبقى الوضع على ما هو عليه إلى أن أعلن الحكم سلطان عبدالرزاق نهاية اللقاء بفوز الشباب بهدفين مقابل هدف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا