• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استمرار المؤشرات عند مستويات عالية المخاطر ينذر بموجات هبوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

يوسف البستنجي

أبوظبي (الاتحاد)

استمرت مؤشرات تداولات الأسواق عند مستويات عالية المخاطر مما ينذر بموجات هبوط جديدة، قد تتسم بالعنف خلال تداولات الشهر الحالي بعد استهدافها لأدنى مناطق تداولها لهذا العام، خلال تداولات الاسابيع القليلة الماضية، وربما ستحقق أسعار دنيا جديدة.

وبحسب عضو جمعية المحللين الفنيين/ بريطانيا أسامة العشري إنه ينبغي على المتداولين الحذر باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية بتعزيز السيولة، وتقليل عمليات الشراء بالهامش، فخرائط اتجاه الأسواق لا تنفي احتمالية تحقيق سعر ادنى جديد لهذا العام.

وبالنسبة لمؤشر سوق دبي الذي ارتد صعودا من مستوى 3241 لم يفلح في التعرض لمناطق مقاومة رئيسية، مما يفاقم من مخاطر استمرار تداوله في المستويات الحالية، مع الإشارة بأن نجاح المؤشر في تجاوز اول مستويات الدعم للأسبوع الجديد عند 3389 سوف يسهل للمؤشر تواصل موجات التراجع صوب مستويات دعم جديدة دون حاجز الدعم النفسي عند 3000 على المدى المتوسط، لذا ينصح بالحذر وعدم الإفراط في التفاؤل ما لم يفلح المؤشر في تجاوز مستوى المقاومة الرئيسي عند 3975 قبل نهاية تداولات الشهر الحالي، وهو احتمال صعب للغاية على خرائط اتجاه المؤشر للمدى المتوسط.

ولم يختلف الأمر كثيرا بالنسبة لمؤشر سوق العاصمة أبوظبي الذي مازال يتداول في مناطق عالية المخاطر ودون منطقة المقاومة الشرعية عند 4500، مع الإشارة بأن مجرد تعرضه لمنطقة الدعم الرئيسية عند 4190 خلال تداولات الشهر الحالي سوف يفاقم المخاطر وربما يدفعه الى استهداف مستويات دعم جديدة دون حاجز الدعم النفسي عند 4000، وسط غياب مناطق دعم قوية قبل منطقة الدعم الرئيسية عند 3790، والتي لا يستبعد استهدافها حال تجاوز مستوى الدعم المذكور موضوع الخطر عند 4189، لذا ينصح بالحذر وعدم التسرع في الولوج في صفقات غير محسوبة المخاطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا