• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

لتوحيد العمل وحصر أعدادهم وإقرار الأسر الحاضنة

ربط إلكتروني لـ «مجهولي النسب» بين «الشؤون» و3 جهات محلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

محمود خليل

محمود خليل (دبي)

كشفت إيمان حارب الفلاحي مديرة إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية عن سلسلة لقاءات تجريها الوزارة مع 3 جهات محلية تشمل دار زايد للرعاية الإنسانية في إمارة أبوظبي، وهيئة تنمية المجتمع بإمارة دبي، ودائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة، وذلك لإجراء ربط إلكتروني بينها وبين تلك الجهات المحلية يتعلق بفئة مجهولي النسب.

وقالت لـ«الاتحاد»: إن اللقاءات مع الجهات المحلية الثلاث أسفرت عن نتائج طيبة مشجعة للاستمرار قدما حتى تحقيق هذا الهدف، معربة عن أملها في إجراء الربط الإلكتروني خلال المرحلة القريبة المقبلة.

وأوضحت بأن الوزارة تعمل لاستحداث قاعدة بيانات الاولى من نوعها خاصة بمجهولي النسب، مؤكدة على أن الربط الإلكتروني سيسهم في توحيد عمل الجهات المحتضنة لمجهولي النسب وإقرار الأسر المستحقة للاحتضان بما يعود بالنفع على تلك الفئة، ومشيرة إلى أن كل إمارة تعمل الآن بشكل منفرد في هذا المجال على الرغم من وجود القانون الاتحادي بشأن رعاية الأطفال مجهولي النسب رقم 1 لسنة 2012. وقالت إن الوزارة تستهدف من وراء سعيها لإحداث ربط إلكتروني مع تلك الجهات تحقيق الفائدة لفئة مجهولي النسب بعد أن يتم حصر أعدادهم على مستوى الدولة وتوحيد العمل وإقرار الأسر الحاضنة، لافتة إلى أن الوزارة تقدم معونة شهرية لمجهول النسب مقدارها 2200 درهم شهرياً.

ورأت أن إهمال تسجيل الأطفال مجهولي النسب قانونياً يتسبب في فقدان حقوقهم في التعليم والحصول على جواز سفر، هذا في وقت منح القانون الاماراتي هذه الفئة أحكام الأيتام، بل اعتبر احتضانهم أولى من كفالة اليتيم، دون نسبهم لكفلائهم لما يترتب على ذلك من ضياع الأنساب والحقوق. وبينت أن إدارة الحماية الاجتماعية في الوزارة تعمل حسب قانون مجهولي النسب على تأمين الأسر الحاضنة ضمن شروط خاصة، وإنشاء دور رعاية، وفق معايير واشتراطات خاصة، مبينة أنه يجوز للوزارة تسمية الأسرة الراعية بشرط أن تكون أسرة مواطنة وألا يقل عمر الزوجين عن 25 عاماً وألا يزيد على 50 عاماً، كما يجوز لامرأة لا يقل عمرها عن 30 عاماً ولا يزيد على 50 رعاية طفل بشرط أن تكون غير متزوجة أو مطلقة أو أرملة أو هجرها زوجها نهائيا.

وأكدت الفلاحي حرص دولة الإمارات على رعاية الطفولة ومن بينها رعاية الأطفال مجهولي النسب وفق المبادئ والقوانين والمواثيق الدولية، وذلك بتوفير أفضل الظروف لتنشئتهم وحمايتهم، ضمن أطر قانونية، من خلال إنشاء وتطوير دور لرعاية مجهولي النسب، وتأمين أسر حاضنة لتوفير الرعاية الأسرية والصحية والنفسية والتعليمية لهم وكفالة حقوقهم وحرياتهم المدنية وحماية حياتهم الشخصية وحقهم في الأمن الشخصي والحفاظ على مصالحهم، إلى جانب حمايتهم من التعرض للإساءة أو المعاملة غير الإنسانية أوالإهمال، إضافة إلى تهيئة وتأمين الظروف المعيشية لنموهم الطبيعي وتنشئتهم النشأة الإسلامية والاجتماعية الواجبة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض