• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة: قوى خارجية تدير الصراع في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

قال محققون في جرائم الحرب يتبعون الأمم المتحدة أمس، إن السوريين محاصرون بين قصف الحكومة للمناطق المدنية وجماعات متشددة لا ترحم، في صراع تديره على نحو متزايد قوى خارجية ويتسم «بانتشار التطرف».

وأضاف المحققون أن تنظيم «داعش» الذي يسيطر على مناطق واسعة من محافظات بشمال وشرق سوريا، امتد إلى وسط البلاد وجنوبها ليبث الرعب ويرتكب جرائم ضد الإنسانية.

ويستند أحدث تقرير صادر عن الأمم المتحدة لتوثيق أعمال القتل والاغتصاب والخطف التي ارتكبتها كل الأطراف في سوريا بين شهري يناير ويوليو، إلى 355 مقابلة بالإضافة إلى صور فوتوغرافية وأخرى التقطتها الأقمار الصناعية وسجلات طبية.

وقالت لجنة التحقيق التابعة للمنظمة الدولية ويقودها باولو بينيرو «يتردد صدى صرخة من أجل السلام والمحاسبة». وأضاف التقرير دون أن يذكر أسماء «أن قوى دولية وإقليمية تدير الحرب على نحو متزايد خاصة وفقا لما يتماشى مع مصالحها الجغرافية الاستراتيجية».

وقال التقرير «أسفر التنافس بين القوى الإقليمية على النفوذ، عن تفاقم يبعث على القلق للبعد الطائفي بعد تدخل مقاتلين أجانب ورجال دين متشددين». وتابع أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد تواصل قصف المناطق السكنية في حلب ودير الزور وإدلب ودمشق ودرعا جوا «مما أدى إلى خسائر مدنية واسعة النطاق». وأضاف أن طائرات هليكوبتر سورية أسقطت براميل متفجرة، ودعا إلى وقف استخدام الأسلحة غير المشروعة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا