• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أهالي يطالبون الجهات الاتحادية بتقديم الدعم

أشغال رأس الخيمة: العمل مستمر لسحب مياه الأمطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

محمد صلاح (رأس الخيمة)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكدت دائرة الأشغال في رأس الخيمة أنها تواصل العمل على مدار الساعة لسحب كميات الأمطار من الشوارع والمناطق المنخفضة. وأكد المهندس أحمد الحمادي، مدير عام الدائرة، أن آليات الدائرة لم تتوقف منذ نزول الأمطار حتى الآن وقد نجحت الدائرة في سحب ما يقارب 80% من المياه التي تجمعت بالمناطق المنخفضة، لافتاً إلى الانتهاء من عمليات السحب بجميع شوارع الإمارة. وأضاف: لدينا أولويات في سحب المياه في مقدمتها منازل الأهالي ثم الشوارع والمدارس والهيئات الحكومية وغيرها. وتابع: سنبدأ في تنفيذ خطة لتلافي آثار الأمطار على الشوارع الرئيسية بالإمارة خلال الفترة المقبلة.

وقال: إن المناطق المنخفضة تمثل مشكلة كبيرة في بعض المناطق والشعبيات وهذه المشكلة خارجة عن إرادة الدائرة التي تتعامل مع المشاكل الأهم، والتي تهم قطاعاً كبيراً من الأهالي والقاطنين مثل الطرق وغيرها كأولوية. كان عدد من الأهالي في رأس الخيمة طالب بضرورة الإسراع في سحب المياه المتراكمة في المناطق المنخفضة في الشعبيات التي يقطنوها، مشيرين إلى ضرورة تدخل الجهات الاتحادية لمعاونة دائرة الأشغال والبلدية لسحب المياه وإصلاح الطرق التي تضررت جراء الأمطار.

وأوضح الأهالي أن المياه المتجمعة في المناطق المنخفضة باتت تمثل خطورة كبيرة على المساكن المحيطة بها، في حال هطول الأمطار مرة أخرى إلى جانب كونها بيئة مثالية لتكاثر الذباب والحشرات الأخرى.

وقال أحمد عبدالله من خزام، إن المياه لا تزال متجمعة في عدد كبيرة من المناطق المنخفضة المحيطة بمساكن الأهالي ما يمثل خطورة كبيرة على قاطني تلك المنازل في حال هطول أمطار خلال الفترة الحالية.

وأضاف: يجب وضع حلول عاجلة لتصريف المياه واستشراف المستقبل، لافتاً إلى أن الأرض تشربت المياه وخطورة ذلك تكمن في أن أي كميات من الأمطار ستداهم المنازل والبيوت وتمثل خطورة عليها.

وطالب عبدالله الجهات المسؤولة بوضع خطة مستقبلية لتفادي الآثار الكبيرة للأمطار بالمناطق السكنية بالتعاون مع الجهات الاتحادية الأخرى، كون دائرة الأشغال في إمارة رأس الخيمة لا يمكن أن تضطلع بكل هذه المهام لمحدودية إمكانياتها، متسائلاً عن دور الدفاع المدني، وكذلك وزارة الأشغال وغيرها من الجهات التي ينبغي أن تسارع في مساعدة الدائرة في سحب هذه المياه حتى يتم وضع الحلول المناسبة لهذه المشكلة. وأوضح سعيد الشحي من الظيت، أن الأمطار خلفت أضراراً كبيرة على بعض المناطق مثل الظيت وخزام والجولان والرفاعة، خاصة على بيوت الأهالي والطرق التي تضررت جراء هذه الأمطار بصورة كبيرة وظهرت بعض الحفر فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض