• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإفراج عن صحفيين بريطانيين اتهمتهما بالإرهاب

تركيا: مقتل 4 شرطيين في هجوم لـ«الكردستاني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

ديار بكر، تركيا (وكالات)

قال مصدر في الحكومة التركية ومحام أمس إنه تم إطلاق سراح صحفيين بريطانيين يعملان في قناة (فايس نيوز) التلفزيونية بعد أن اعتقلا في جنوب شرق تركيا لتغطيتهما أخبار القتال بين الجيش التركي والمقاتلين الأكراد. فيما قتل أربعة شرطيين صباح أمس بتفجير نسب إلى متمردي حزب العمال الكردستاني.

وقضت محكمة تركية بالإفراج عن الصحفيين واستمرار حبس عراقي يعمل معهما لحين التحقيق معه وذلك بعد النظر في طلب استئناف قدمه محامو الثلاثة.

وأثار اعتقال الصحفيين غضب جماعات معنية بالحقوق وأثار مخاوف بشأن سجل تركيا في مجال حرية الصحافة فيما تلعب أنقرة دورا أكبر في ائتلاف تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «داعش» في سوريا وتشن حملة على المتمردين الأكراد فيها.

واعتقل الثلاثة يوم الجمعة الماضي في مدينة ديار بكر التي تقطنها أغلبية كردية أثناء تصويرهم للاشتباكات بين قوات الأمن والمتمردين الأكراد. وأدانت قناة (فايس نيوز) اعتقال الصحفيين ووصفت الخطوة بأنها «محاولة من جانب الحكومة التركية لإسكات صحفيينا». ولم يتسن الحصول على تعقيب القناة بعد الإفراج عن الصحفيين. ويشن حزب العمال الكردستاني حملة منذ ثلاثة عقود لمنح الأكراد المزيد من الحكم الذاتي. وقتل نحو 40 ألف شخص في الصراع. وتصف تركيا والولايات المتحدة الحزب بأنه منظمة إرهابية.

ميدانيا، أعلنت مصادر أمنية محلية أن أربعة شرطيين قتلوا صباح أمس في جنوب شرق تركيا حيث الغالبية كردية في تفجير نسب إلى متمردي حزب العمال الكردستاني.

وقالت هذه المصادر طالبة عدم كشف هوياتها أن الهجوم استهدف آليات لقوات حفظ النظام كانت متوجهة إلى مكان حريق في محيط مدينة ماردين.

وأضافت أن لغما انفجر عند مرور القافلة مما تسبب في مقتل مجند وثلاثة شرطيين. واستؤنفت دوامة العنف في نهاية يوليو بين متمردي حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن التركية مما أدى إلى انهيار محادثات السلام بين الجانبين التي بدأت في خريف 2012 لانهاء نزاع أسفر عن سقوط نحو الأربعين ألف قتيل منذ 1984. وتشهد تركيا بشكل شبه يومي هجمات للمتمردين الأكراد وعمليات عسكرية انتقامية. وتفيد آخر حصيلة نشرتها وسائل الإعلام التركية القريبة من الحكومة أن هذه المواجهات أسفرت عن مقتل 70 جنديا وشرطيا أو دركيا ونحو ألف متمرد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا