• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في إطار حملة «صحتي في غذائي ونشاطي»

«صحة أبوظبي»: تحضير الوجبات الصحية للأطفال مسؤولية الأسرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت هيئة الصحة – أبوظبي، الهيئة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، أهمية دور أولياء الأمور في تحسين صحة ورفاه الأطفال من خلال تزويدهم بوجبات صحية عند الذهاب إلى المدارس.

وأفادت الهيئة، في إطار حملة «صحتي في غذائي ونشاطي» التي تنظمها بالتعاون مع كل من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس أبوظبي للتعليم والتي تنطلق تزامناً مع العام الدراسي 2015 – 2016 وتهدف إلى تحسين التغذية في مرحلة الطفولة وتعزيز النشاط البدني لدى طلاب المدارس.

وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة - أبوظبي: «لكي يعتاد الطفل على عادات صحية سليمة ينبغي أن يتدرب على ذلك منذ سن مبكرة حتى يصبح الأمر بالنسبة له أسلوب حياة، وعلينا نحن الكبار مسؤولية توعيتهم بالفوائد الصحية للتغذية السليمة بشرط أن نعلمهم الممارسات الصحيحة».

ودعا أولياء الأمور إلى إشراك أبنائهم في عملية اختيار وإعداد وجباتهم، لتشجيعهم على تناول الطعام الذي اختاروه بأنفسهم، ليتحول الغذاء الصحي إلى عادة يتبعونها طوال حياتهم، والأسر التي تعاني من ضيق الوقت يمكنها إعداد هذه الوجبات خلال المساء والتأكد من شمولها على العناصر الصحية الضرورية مثل الفاكهة والخضروات، النشويات والبروتين والأطعمة قليلة الدسم.

وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري – مدير دائرة الصحة العامة والأبحاث في هيئة الصحة - أبوظبي: «يجب على أولياء الأمور أن يولوا اهتماماً كبيراً لإعداد وجبات صحية ومغذية في المنزل لمساعدة أطفالهم في الحفاظ على نمط حياة صحي، وجعل الخيارات الغذائية الصحية عادة يتبعونها طوال حياتهم. ومن خلال الاهتمام بالغذاء الصحي في المنزل، سيعتاد الطفل على الخيارات الغذائية الصحية – حتى عند اختياره للطعام خارج المنزل».

وكانت هيئة الصحة - أبوظبي قد أطلقت حملة «صحتي في غذائي ونشاطي» عام 2011، بالتعاون مع كل من مجلس أبوظبي للتعليم، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، لتشجيع المدارس على تبني برنامج يحث الطلاب على التغذية السليمة من خلال تناول أطعمة صحية متوازنة للمحافظة على لياقتهم البدنية بعيدا عن الوزن الزائد وحرصاً على دفع الطلاب ليكونوا أكثر نشاطاً وحيوية.

وأوردت هيئة الصحة - أبوظبي بعض التوصيات الخاصة بالتغذية الصحية للطلاب على أن تحتوي على الفاكهة والخضراوات والنشويات وبروتين والأطعمة قليلة الدسم مثل عبوة صغيرة من الحليب أو الزبادي أو الجبن، وقنينة مياه والأطعمة الخفيفة التي يمكن تحفيز الطفل على الأكل من خلال وضع أطعمة خفيفة صحية ومشهية في الوقت نفسه مثل الفواكه المجففة وكيك الأرز والذرة المجروشة قليلة الدسم والجبن والزبادي والمخبوزات قليلة الدسم (ويفضل للأم أن تصنع المخبوزات المنزلية الآمنة بنفسها مما يمكنها من إضافة ما ترغب من فواكه).

ومن القواعد الأساسية لإعداد وجبة صحية للطفل من المنزل إلى المدرسة، حفظ هذه الوجبة في حقيبة منفصلة عن حقيبة الطفل لتبقى بمعزل عن البكتيريا خلال الحركة، وتزويد الطفل بأدوات الطعام اللازمة مثل الملعقة أو الشوكة في حال وجود أطعمة تتطلب ذلك مثل الزبادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض