• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

مواطنو العين يتبادلون التهاني بشفاء رئيس الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

عمر الحلاوي (العين) ـ عبر مواطنو مدينة العين عن فرحتهم الغامرة بشفاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، واستقرار حالته الصحية ونجاح العملية الجراحية إثر وعكة صحية.

وهنأ المواطنون بعضهم بهذه المناسبة، لافتين إلى أن صاحب السمو بمقام الأب والمربي، وهو قائد الركب وصاحب المسيرة.

وأكدوا أن الفرحة الآن تعم كل بيت إماراتي، وفي كل بيت في الإمارات الدعاء والتضرع إلى الله بشفاء سموه شفاء لا يغادر سقما. واعتبر المواطنون أن اليوم عيد تفرح الدولة بقائدها وهم سعداء بهذا الخير وهذه النعمة التي أنعمها الله على دولة الإمارات وشعبها، لافتين إلى أن التميز لدى الإماراتيين يجعلهم متلاحمين مع بعضهم البعض مع قيادتهم الرشيدة كأسرة واحدة، الأمر الذي دفع جميع المواطنين دون استثناء أمس الأول إلى الدعاء لصاحب السمو رئيس الدولة وترقب اللحظات والدقائق، لاستقبال الأخبار السارة بشفاء سموه.

وقال المواطن سيف أحمد عبد الله: إن شعب الإمارات يبتهج اليوم بشفاء قائده الذي يعتبر من أعظم القادة، فهو قائد نهضتهم وقائد الرفاهية وقائد الأمة، لافتاً إلى أن القلوب تتألم لألمه لأن سموه يتألم من أجل كل مواطن.

وأشار إلى أن شعب الإمارات حباه الله بقائد نادر يتربع في القلوب حباً وتشخص إليه الأبصار ولاء وطاعة، فهو أمل الأمة، أياديه البيضاء ممتدة إلى الأمة الإسلامية وعلى مستوى الإنسانية جمعاء.

وأضاف: «صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، هو روح الدولة وعقلها، والدولة كالجسد الواحد تتداعى لبعضها البعض، يبادل الشعب الإماراتي قائده حباً بح فكان ذلك أساسا متينا بين القائد وشعبه انعكس وفاء وعطاء وتنمية وازدهاراً، نافس بهم الأمم الأخرى فكان التقدم والرفعة في عهده لذلك كان، ومازال الولاء إلى القيادة الرشيدة والفرحة بالشفاء في كل أرجاء الدولة مواطنين ومقيمين.

ورأى أحمد عبدالله الكعبي أن شفاء قائد الأمة لهو أفضل هدية وأسعد خبر، حيث تبادل المواطنون والمقيمون التهاني والتبريكات ووزعوا على بعضهم الحلوى بتلك المناسبة العظيمة بشفاء صاحب السمو رئيس الدولة، لافتاً إلى أن عظمة المناسبة تأتي من عظمة الرج وأن تلك الفرحة لم تكن محصورة في دولة الإمارات والساكنين فيها، بل امتدت إلى ربوع العالم، حيث سارع القادة للاتصال والاطمئنان عليه، كما تابعت الشعوب الإسلامية حالته وصحته وتمنى له الجميع الشفاء.

وأشار سعيد محمد الشامسي إلى أن شعب الإمارات يحب الخير والعطاء، وأن الله سبحانه وتعالى أكرمه بقائد كريم وعطوف على شعبه يتفقد مشاكلهم ويعمل على تحقيق أمانيهم ويسعى ليكونوا أسعد شعب في العالم وحكومتهم أفضل حكومة في العالم في نهضة الإنسان وتقدمه قبل نهضة المباني والمشاريع وفي تطور الإنسان الإماراتي قبل كل شيء، حيث لا يدخر جهدا لذلك، يسهر من أجل وطنه وصون أرضه والعمل على نمائه فهو الخير ابن الخير ، نحمد الله على تلك القيادة الرشيدة الحكيمة وندعو لها بطول العمر والصحة والعافية ومواصلة العطاء». وأشار هزاع عابد النيادي إلى أن الأيادي مرفوعة تتضرع إلى الله والألسن تدعو بالصحة والعافية لصاحب السمو رئيس الدولة، متمنين أن يستجيب الله لهم وأن يصبح قائدهم موفور الصحة يواصل مسيرة العطاء، فإن كل تلك القلوب التي تدعو، سكن قائد النهضة في قلوبهم يبادلونه ذلك الود والحب، يؤكدون أن دولة الإمارات تعبر عن جسد واحد، القيادة والشعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض