• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

تهدف لوضع الخطط لتجنب المخاطر المتعلقة بها

ندوة بأبوظبي لزيادة الوعي بأمن المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - تهدف ندوة انطلقت في أبوظبي أمس تحت عنوان «أمن المعلومات مسؤولية الجميع»، إلى زيادة الوعي بأهمية أمن المعلومات، والتعرف على أفضل الممارسات الأمنية، ووضع الخطط الاستراتيجية لتجنب المخاطر المتعلقة بأمن المعلومات وتقليل آثارها.

كما تهدف الندوة التي تختتم فعالياتها اليوم، ونظمتها شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة «جاسكو» في أبراج الاتحاد، إلى ضمان استمرارية الأعمال و تقليل الخسائر المصاحبة لهذه المخاطر، خصوصاً أن الخبراء يتوقعون أن يشهد العالم خلال عام 2013 حملات جديدة وغير مسبوقة من قراصنة المعلومات تشمل التجسس والهجمات الإلكترونية. وقال محمد عبدالله بن ساحوه السويدي، مدير دائرة الغاز في شركة أدنوك في بيان صحفي أمس «إننا جميعاً نستخدم التكنولوجيا في مختلف مناحي الحياة، كالتعليم والتعلم، والتواصل والتعاون، وإدارة العمليات في جميع مجالات الصناعة وإدارة الشؤون المالية، والحصول على المعلومات والخدمات وتقديمها. ولكن مع التقدم في مجالات التكنولوجيا والاتصالات، أصبح الخطر الذي يتهدد أمن المعلومات أكثر تواتراً.»

وأضاف «المفارقة الكبيرة التي تواجهنا في عصر المعلومات هي: أن التكنولوجيا التي تمكننا من التواصل والقدرة على الإنجاز يمكن لها كذلك أن تمكن أولئك الذين يسعون إلى التسبب في الضرر».

وأكد ساحوه أهمية التوعية بأمن المعلومات، وقال «حفاظنا على الأمن والخصوصية خلال استخدامنا لشبكة المعلومات هي مسؤولية مشتركة، وأن هذا في الواقع السبب وراء جعل العنوان الرئيسي لهذه الندوة: «أمن المعلومات مسؤولية الجميع!»

وأضاف «سمعنا جميعاً أخباراً مؤسفة عن شركات تعرضت أنظمتها لخروقات أمنية أو عانت من الشلل بسبب حوادث بسيطة، والتي غالباً ما يمكن الوقاية منها».

وأعرب عن تأييده للجهود التي يبذلها جميع المشاركين في هذه الندوة لرفع مستوى الوعي والثقافة بأهمية أمن المعلومات، مشيرا إلى أن هذه الندوة هي أفضل وسيلة لجمع كبار الخبراء ورواد الصناعة على منصة واحدة لمناقشة أحدث البحوث والتقنيات وأفضل الممارسات لضمان جهوزيتنا بحيازة أفضل الاستراتيجيات والأدوات اللازمة لتأمين أعمالنا.

يذكر أن ما يزيد على 600 خبير ومتخصص من مجموعة شركات أدنوك ومن الخبراء العالميين المحليين والدوليين يشاركون في هذه الندوة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا