• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لاستعادة إنجاز 2013 الآسيوي

كاراتيه الإمارات يبدأ الحلم بفردي «الكاتا» و«الكوميتيه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

علي شدهان (اليابان)

يبدأ «كاراتيه الإمارات» اليوم حلمه الكبير في البطولة الآسيوية الـ 13 المتواصلة حاليا في اليابان وحتى الاثنين المقبل، بمشاركة منتخبات أكثر من 30 دولة، أملا في استعادة بريق الإنجاز التاريخي لنجوم ونجمات الدولة في النسخة الماضية التي احتضنتها دبي ديسمبر 2013، وحقق فيها «كاراتيه الإمارات» الفوز بـ 6 ميداليات متنوعة في نتيجة غير مسبوقة، وهو الإنجاز الذي يراود جميع أعضاء البعثة الإماراتية في اليابان.

تبدأ انطلاقة حلم «كاراتيه الإمارات» في نسخة اليابان اليوم من خلال مسابقة «فردي» «الكاتا» و«الكوميتيه» للرجال والبنات، ويمثل الدولة فيهما، سلامة جاسم وأمين العوضي، وحوراء محمد واحمد سالم، فيما تبدأ مسابقة جماعي الفئتين اعتبارا من غد حسب الأوزان المعتمدة من قبل اللجنة المنظمة للبطولة.

وتحفيزا للاعبي ولاعبات «كاراتيه الإمارات» قبل انطلاق المنافسات الرسمية، عقد اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي، رئيس مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، ودعيج رئيسي نائب رئيس اتحادات الإمارات والعرب وآسيا رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للكاراتيه، لقاء مهما مع لاعبي ولاعبات المنتخب، في مقر إقامة الوفد الإداري بحضور محمد الشحي، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه، ومحمد عباس المدير التنفيذي للاتحاد عضو اللجنة الفنية الدولية، ومحمود السيد السكرتير الفني للاتحاد، وجابر جاسم إداري البعثة، إضافة إلى مدربي المنتخبات.

وأكد اللواء الرزوقي ودعيج على أن الإنجاز الإداري بفوز دعيج في الانتخابات الآسيوية، بحاجة إلى نصر فني في المحفل القاري، منوهين إلى أنهما يثقان تماما بقدرات أبناء الإمارات رغم قلة فترة الإعداد للبطولة، وقوة المنتخبات المشاركة فيها.

وشددا على أن أي نتيجة إيجابية يحققها المنتخب في البطولة الآسيوية هي نجاح لرياضة الإمارات، مشيرين إلى أن الثقل الرياضي الكبير لاتحاد التايكواندو والكاراتيه على المستويات كافة، يحتم عليهم أن يكونوا بذات المستوى لتحقيق الإنجازات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا