• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

واشنطن ترفض وتتحدث عن «نتائج عكسية

شكوى إسرائيلية واعتراض أميركي على رفع علم فلسطين بالأمم المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

أثار مشروع قرار ستنظر به الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الحالي، للسماح برفع العلم الفلسطيني فوق مبنى المنظمة الدولية، حفيظة إسرائيل، التي وصفت الخطوة بأنها «انتهاك» للمبدأ المتعارف عليه بالأمم المتحدة برفع علم الدول الأعضاء فقط. بينما عارضت الولايات المتحدة هذه الخطوة قائلة على لسان نائب المتحدث باسم الخارجية مارك تونر «إن الجهود الفلسطينية الساعية لرفع العلم فوق مقر المنظمة الدولية سيكون لها نتائج عكسية».

وطالب سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة رون بروسور، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة الأوغندي سام كوتيسا، إلى منع هذه الخطوة.وقدم بروسور، شكوى جاء فيها «إنه على مدى 70 عاماً، لم ترفع الأمم المتحدة سوى أعلام الدول ذات العضوية الكاملة، وأن الفلسطينيين لم يعقدوا ولو جولة مشاورات واحدة بشأن مشروع القرار الذي تقدموا به»، مضيفاً إن المبادرة «تسيء استخدام السلطة الفلسطينية للأمم المتحدة مرة أخرى».

ومن المتوقع أن يتم طرح مشروع القرار الذي تقدمت به 21 دولة بينها السعودية والجزائر ومصر والأردن، للتصويت قبل 15 سبتمبر الجاري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا