• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اختراق أجهزة كمبيوتر جهات أمنية إسرائيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

رام الله (الاتحاد) - قالت شركة «سيكولرت» الإسرائيلية المتخصصة في الأمن الإلكتروني، إن متسللين اخترقوا جهاز كمبيوتر تابع لوزارة الدفاع الإسرائيلية عن طريق ملف مرفق برسالة عبر البريد الإلكتروني كان يحتوى على برامج ضارة بدا وكأن جهاز شين بيت الإسرائيلي للأمن الداخلي قد أرسله. وقال افيف راف كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة سيكولرت، إن متسللين سيطروا بشكل مؤقت في وقت سابق من الشهر الجاري على 15 جهاز كمبيوتر، من بينها جهاز تملكه الإدارة المدنية الإسرائيلية التي تراقب الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وقال راف انه كان يشتبه بان فلسطينيين هم الذين قاموا بهذا الهجوم الإلكتروني مشيرا إلى التشابه مع هجوم إلكتروني شن على أجهزة كمبيوتر إسرائيلية قبل اكثر من عام من سيرفر في قطاع غزة. وأضاف انه الرغم من أن احدث هجوم شن من سيرفر في الولايات المتحدة فقد أشار خبراء إلى أوجه الشبه في أسلوب الكتابة والتعبير مع الهجوم الذي شن في وقت سابق. وامتنع المسؤولون الإسرائيليون عن التعليق على ما توصل إليه راف.

وقال متحدث باسم الإدارة المدنية «إننا لا نعلق علي ذلك لا نرد على مثل هذه التقارير.»

ولم يرد تعليق فوري من الفلسطينيين على التقرير. وقال راف إن سيكولرت لم تحدد ما فعله المتسللون بعد الإصابة المبدئية ببرنامج «اكستريم رات».

وقال «كل ما نعرفه أن جهاز كمبيوتر واحد على الأفل في الإدارة المدنية سيطر عليه المهاجمون ما الذي فعلوه لا نعرف». والإدارة المدنية وحدة من وزارة الدفاع الإسرائيلية تشرف على مرور البضائع بين إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة. وتصدر الإدارة أيضا تصاريح دخول للفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل.

وامتنع راف عن تحديد هوية أجهزة الكمبيوتر الأربعة عشر التي استهدفها المتسللون.

وقال مصدر إسرائيلي طلب عدم نشر اسمه من بينها شركات لها دور في عمليات التوريد للبنية الإسرائيلية الدفاعية. وبناء على تحليل راف، فإن الخمسة عشر جهاز كمبيوتر التي سيطر عليها المتسللون لما لايقل عن سبعة أيام بعد بث رسالة عبر البريد الالكتروني في 15 يناير تضمنت ملفا مرفقا عن رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق الذي كان قد توفي للتو.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا