• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نساء في غزة يمارسن التجارة عبر الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

غزة (رويترز)- ابتكرت شقيقتان فلسطينيتان في قطاع غزة وسيلة جديدة للحصول على دخل مالي من خلال صفحات مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت. وأطلقت الأختان مها ولبنى عبد الحليم الفرنجي صفحة خاصة للتسوق بموقع فيسبوك تبيعان من خلالها الحلي ومكملات الزينة النسائية داخل قطاع غزة. وقالت الأختان إن الطلب يتزايد في غزة على خدمة التسوق من خلال الإنترنت. وقالت مها عبد الحليم الفرنجي (28 سنة) صاحبة صفحة (أرجوان) للتسوق على موقع فيسبوك «انشأنا صفحة على موقع فيسبوك وعرضنا المنتجات»،وذكرت مها أن الصفحة تلاقي إقبالا كبيراً من النساء والفتيات في غزة.

وذكرت مها الفرنجي أنه من السهل إدارة عمل تجاري عن طريق الإنترنت كما أن كلفته أقل من وسائل التسويق الأخرى. ولم تفصح الأختان عن نسبة الربح التي تحققانها من عملهما التجاري.

ونظمت مها ولبنى معرضا افتراضياً على صفحتهما على الإنترنت في الآونة الأخيرة لاقت استجابة قوية.

وتشتري الأختان المنتجات التي تسوقانها من خلال صفحتهما على فيسبوك من الخارج وتسلمان المشتريات للزبائن خلال عشرة أيام من الطلب.

وذكر خليل الفرنجي قريب الأختين الذي يملك شركة (اليمامة) لتوصيل الطلبات إلى المنازل أن رسم خدمة التوصيل ثابت لكل أنواع المنتجات لكنه يختلف من مكان لآخر.

ويتوقع بعض المحللين أن تصل نسبة البطالة في قطاع غزة إلى 38 في المئة في المستقبل القريب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا