• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

غداً.. البث المباشر للقنوات التلفزيونية

«عونك يا يمن» تجمع 52.3 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

*قرقاش: الأزمة اليمنية صنعت تحالفاً سعودياً إماراتياً صلباً بدرية الكسار (أبوظبي) تنطلق غدا حملة «عونك يا يمن» عبر البث المباشر على قنوات تليفزيون أبوظبي، والقنوات المحلية، منذ الساعة الثانية ظهرا، وحتى الثامنة مساء لاستقبال التبرعات النقدية من المحسنين والمؤسسات، وخصصت إذاعة القرآن الكريم بثاً إذاعياً باستضافة مسؤولين من هيئة الهلال الأحمر للحديث عن الحملة وتشجيع المتبرعين والمحسنين.وبلغت قيمة التبرعات التي جمعتها «الحملة» التي تهدف إلى دعم الأوضاع الإنسانية في اليمن منذ إطلاقها قبل أيام وحتى أمس 52 مليوناً و300 ألف درهم، خلال الحملة التي أطلقتها «الهيئة» بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر، في إطار مساعدة الشعب اليمني الشقيق وتقديم المساعدة لـ 10 ملايين شخص متضرر جراء الأزمة الأخيرة في اليمن. حيث بادرت مجموعة الرستماني بالتبرع بقيمة مليون درهم لمصلحة حملة «عونك يا يمن». ومن أبرز المتبرعين للحملة خلال اليومين الماضيين: الشيخة علياء بنت خليفة بن سعيد آل مكتوم والتي تبرعت بمليون درهم وفرج بن علي بن حمودة (مليون ردهم) ومجموعة نايل وبن حرمل (مليون درهم) وشركة الظاهرة الزراعية ب 5 ملايين درهم ومجموعة بن لادن السعودية مليون درهم.كما تبرع للحملة خلال اليوم الأول من إطلاقها، المواطن عبد الرحيم بالغزوز الزرعوني بمبلغ مليون درهم فيما تبرعت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بمبلغ مليون درهم والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بمليون درهم ومؤسسة الأنصاري للصرافة بمبلغ مليون درهم، في الوقت الذي تلقى فيه الموقع الإلكتروني للهلال والتطبيق الخاص بالتبرع والرسائل النصية المزيد من التبرعات من المحسنين والخيرين والمؤسسات الحكومية والخاصة. وأكدت هيئة الهلال الأحمر أن تفاعل جميع مكونات المجتمع الإماراتي بما فيها المؤسسات الوطنية والجهات الخيرية وأفراد المجتمع مع حملة «عونك يا يمن» يجسد ثقافة العطاء التي يتحلى بها المجتمع الإماراتي قيادة وحكومة وشعبا تجاه الشعوب العربية الشقيقة والصديقة وشعوب العـالم كافـة.ونوهت «الهيئة» بأن المبادرات المتواصلة التي تتبناها دولة الإمارات تؤكد إيمانها التام بأن الوقوف إلى جانب اليمن ليس خيارا بل هو ضرورة لا غنى عنها وأن توالي مبادرات الدولة تجاه اليمن والدول والشعوب العربية كافة هو تعبير صريح عن أن الوقوف إلى جانب الأشقاء في أوقات الأزمات هو مبدأ عام وثابت ومستمر من دون توقف تمتد جذوره إلى عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايـد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضع لبنتـه الأولى في السياسية الخارجية الإماراتية. إلى ذلك، بحثت هيئة الهلال الأحمر مع عدد من المنظمات الإنسانية الدولية تعزيز جهود الإغاثة والتنمية على الساحة اليمنية وتحسين مستوى الاستجابة تجاه المتأثرين من الأزمة الراهنة وذلك ضمن جهود الهيئة لتفعيل مضامين الشراكة الإنسانية على أرض الواقع اليمني الذي يواجه الكثير من التحديات الإنسانية نتيجة الأحداث الجارية هناك. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد أمس بمقر الهيئة برئاسة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر الإماراتي وحضور ممثلين عن ثماني منظمات دولية شملت مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة « أوتشا» وصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة « اليونيسيف « وأطباء بلا حدود وبرنامج الأغذية العالمي والمجلس النرويجي للاجئين ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة « الفاو « ومنظمة قرى الأطفال الدولية/&rlm&rlm&rlm&rlm&rlm وSOS/&rlm&rlm&rlm&rlm&rlm ومنظمة إنقاذ الأطفال. كما حضر الاجتماع بجانب الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر محمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام للخدمات المساندة وفهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين العام للتسويق وجمع التبرعات وسالم الريس العامري نائب الأمين العام للمساعدات الدولية بالإنابة وسعيد سهيل المزروعي مدير إدارة المساعدات الدولية في الهلال الأحمر. ووقف ممثلو المنظمات الدولية على مستجدات الأوضاع الإنسانية على الساحة اليمنية من خلال الشرح الذي قدمه الأمين العام للهلال الأحمر عقب الزيارة الميدانية التي قام بها والوفد المرافق له لمحافظة عدن مؤخرا، كما اطلعوا على الجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتخفيف معاناة المتأثرين ومبادراتها النوعية من أجل إعادة الحياة في عدن والمحافظات المجاورة إلى ما كانت عليه قبل الأزمة. وأكد المجتمعون تردي الأوضاع الإنسانية في اليمن بصورة عامة نظرا للنقص الحاد في الاحتياجات الأساسية اليومية من غذاء ودواء وغيرها مما يتطلب تكثيف الجهود وحشد الطاقات والإسراع بعمليات إيصال المساعدات إلى الشعب اليمني في مدنه ومحافظاته المختلفة، كما أكدوا أن الظروف الراهنة تستوجب العمل بقوة على الساحة اليمنية لدرء المخاطر الإنسانية المحدقة بجميع قطاعات الشعب اليمني. ونوقشت في الاجتماع عدد من المحاور التي تساهم في تذليل العقبات أمام جهود الإغاثة الدولية في اليمن، وتم الاتفاق على تفعيل آليات التعاون والتنسيق لتقديم أفضل الخدمات الإنسانية لليمنيين وتوفير احتياجاتهم خاصة في المجالات الصحية والتعليمية والخدمية الأخرى إلى جانب تخطيط البرامج الميدانية وتعزيز الشراكة وتبادل المعلومات والخبرات للتغلب على التحديات اللوجستية في إيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها في المحافظات اليمنية. كما تم الاتفاق على وضع آلية تنسيقية بين فريق الهلال الأحمر الموجود حالياً في عدن وممثلي تلك المنظمات في اليمن. وأكد ممثلو المنظمات الإنسانية الدولية أهمية الجهود التي تضطلع بها دولة الإمارات لتحسين الأوضاع الإنسانية للشعب اليمني، مثمنين الدور الريادي للإمارات في إغاثة الشعب اليمني وحشد الدعم له والذي تجلى بوضوح في إطلاق حملة «عونك يا يمن « بتوجيهات القيادة الرشيدة، مؤكدين أن منظماتهم تتابع بفخر وتقدير البرامج الإنسانية والمشاريع التنموية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في المجالات كافة لمصلحة المتضررين في اليمن وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم، وأعربوا عن تقديرهم لمبادرة الهيئة بتنظيم هذا اللقاء التفاكري والتنسيقي حول أهم القضايا الإنسانية التي تشغل الرأي العام وتستحوذ على اهتمام وكالات الإغاثة الدولية. وأكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الأزمة في اليمن صنعت تحالفاً سعودياً إماراتياً صلباً، قائلاً في تغريدات على حسابه في «تويتر»: «إن الرؤية السياسية المشتركة والتضحية المخلصة والفعل الإيجابي كرّس التحالف لمصلحة الخليج وشعبه». و«القيادة السعودية للتحالف العربي والدور الإماراتي الحيوي ينقذ اليمن ومستقبله، ويمثل إطاراً واعداً يضمن أمن الخليج العربي في فترة صعبة حرجة». وقال: «إن الوقفة الشجاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمام تحدي اليمن، والاستجابة الإماراتية الصادقة، أعادت هيكلة المشهد الاستراتيجي في الخليج العربي بشكل إيجابي، ونحن أقوى اليوم وأكثر مناعة برغم التحديات المتربصة، والتطور النوعي في العلاقات السعودية الإماراتية يجعلنا أكثر تفاؤلاً وقدرة. ورفقة السلاح والتضحية والثقة المتبادلة عززت العلاقة السعودية الإماراتية في أشهر مقدار تراكم سنوات من التعاون، وقيادة الملك سلمان بصماتها واضحة». وبلغت حصيلة التبرعات التي جمعتها حملة «عونك يا يمن» حتى أمس 52,3 مليون درهم. وتنطلق غداً الحملة عبر البث المباشر الموحد للقنوات الفضائية بالدولة لاستقبال التبرعات. وقال سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب، «إنّ مشاركة قنوات أبوظبي للإعلام في البث الموحد لدعم أهداف حملة «عونك يا يمن»، تأتي تعزيزاً للدور الإنساني الذي تميزت به الإمارات وقيادتها الرشيدة». بث مباشر من 9 مراكز تجارية أبوظبي (الاتحاد) أكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أنه إضافة الى 200 موقع لجمع التبرعات لحملة «عونك يايمن» على مستوى الدولة تم تخصيص 10 مواقع تتضمن عددا من المراكز التجارية في كل إمارة سيجري البث التلفزيوني المباشر منها متمثلة في «مركز المارينا مول « ومبنى الامانة العامة للهلال الأحمر بأبوظبي، اضافة الى العين مول في العين وسيتي مول في الغربية، وفي دبي « مول الإمارات، ومردف سيتي سنتر»، وفي الشارقة مركز «ميجا مول» وفي رأس الخيمة « المنار مول « وفي الفجيرة « سيتي سنتر الفجيرة».وكان من أبرز المتبرعين للحملة يوم أمس معالي أحمد جمعة الزعابي الذي تبرع بـ 300 ألف درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض