• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكدت دور الدولة كأكبر مساهم في دعم المتأثرين

الأمم المتحدة تشيد بجهود الإمارات في تـــــــقديم المساعدات الإنسانية لليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

دينا مصطفى (أبوظبي) سها إبراهيم (لندن)

دينا مصطفى، سها إبراهيم (أبوظبي،لندن)

تزامن إطلاق حملة «عونك يا يمن» لإغاثة 10 ملايين يمني بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مع التقارير الصادرة لأغلب منظمات الإغاثة العالمية، والتي أشادت بدور الإمارات في التخفيف من معاناة المتضررين في اليمن، حيث تصدرت الإمارات قائمة الدول المانحة لليمن عام 2015، وتضمنت التقارير الجهود الإغاثية الإماراتية في اليمن والجهد الكبير الذي تقوم به الإمارات لمساعدة اليمنيين.وذكرت شبكة الإغاثة العالمية التابعة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أطلقت أكبر حملة لإغاثة 10 ملايين متضرر يمني بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.وأشار تقرير شبكة الإغاثة العالمية إلى أن توجيهات رئيس دولة الإمارات بتدشين الحملة تعزز الدور الإنساني الذي تقوم به الإمارات لتخفيف معاناة المتأثرين في اليمن من خلال توفير احتياجاتهم ومتطلباتها الأساسية.

كما تؤكد المبادرة على تضامن الإمارات مع المتضررين في اليمن، الأمر الذي يتطلب التسريع في إعادة إعمار اليمن في أسرع وقت ممكن.ونقل التقرير تأكيد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن هذه الظروف تتطلب تضافر الجهود الإنسانية الإقليمية والدولية للحد من معاناة المتضررين وتحسين حالتهم، وتخفيف الظروف القاسية التي يعيشونها، وقال التقرير إن الإمارات أصدرت بياناً بمناسبة إطلاق الحملة، أكدت فيه إدراكها مبكراً أن حجم الكارثة من شأنه أن يؤثر على الملايين من اليمنيين، ومن هنا، كانت لتوجيهات رئيس الدولة الداعمة للبرامج التي يجري تنفيذها من قبل الإمارات في اليمن، منذ اندلاع الصراع ،التأثير الإيجابي الكبير في الأوضاع على الأرض.وقال تقرير شبكة الإغاثة العالمية إن سمو الشيخ حمدان قد دعا جميع قطاعات المجتمع الإماراتي لدعم برامج الإغاثة الإنسانية وعمليات مساعدة المتضررين، وناشد المواطنين والمقيمين من المحسنين دعم الأنشطة الإنسانية لمساعدة الشعب اليمني من خلال تقديم التبرعات، وأشار إلى أن هيئة الهلال الأحمر على استعداد لتنفيذ توجيهات القيادة، وإطلاق أنشطة على الصعيد الوطني، وتعبئة الموارد البشرية والموظفين المتطوعين للترويج للحملة وإظهار مزيد من التضامن مع إخوانهم في اليمن لجمع الأموال، ونقل التقرير تأكيد سمو الشيخ حمدان بن زايد رئيس هيئة الهلال الأحمر أنه جاري التنسيق مع الشركاء في المجال الإنساني في دولة الإمارات العربية المتحدة لمشاركة جميع الفئات في أنشطة الحملة، وذلك لتحقيق أهدافها وتلبية احتياجات الشعب اليمني.وأفادت الأرقام الصادرة عن خدمة التتبع المالي، FTS، وهي قاعدة بيانات تديرها الأمم المتحدة التي تسجل كل المساهمات الدولية في مجال المساعدات الإنسانية، أن القيمة الإجمالية للمساعدات التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى اليمن بلغت 508.7 مليون درهم أو ما يعادل (138.5 مليون دولار) من إجمالي قيمة المساعدات الدولية.وكشفت بيانات الأمم المتحدة أيضاً أن المعونة الأميركية إلى اليمن شكلت 16.6 في المئة، بينما قدمت المملكة المتحدة نحو 10.3 في المئة من مجموع مساهمات العالم إلى اليمن في عام 2015.

الإمارات تتصدر لائحة المانحين

وتصدرت الإمارات لائحة المانحين للمساعدات الخارجية في بداية العام الحالي، بحسب تقرير للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وأفاد التقرير أن الإمارات احتلت أيضاً المرتبة الأولى كأكبر مانح للمساعدات الخارجية عالمياً عن سنة 2013، حيث بلغت قيمة دعمها لمختلف بلدان العالم 5.89 مليار دولار خصصتها 38 جهة مانحة حكومية وغير حكومية لمساندة الشّعوب الأكثر فقراً أو تأثراً بالأزمات، وللمساهمة في مشاريع تنموية في أكثر من 140 دولة حول العالم. وعلى الصعيد ذاته أكد تقرير أصدرته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC)، أن الإمارات العربية المتحدة الأولى عالمياً كأكبر مانح للمساعدات لمعالجة الأزمة الإنسانية في اليمن خلال 2015، وهو ما يمثل 31% من إجمالي المساعدات المقدمة من البلدان في جميع أنحاء العالم، ولفت التقرير إلى أن إعلان الإمارات المانح الأكبر للمساعدات الخارجية يأتي ليؤكد على دور الدولة البارز في الحقل الإنساني على الصعيد العالمي. أشار التقرير إلى أن قيمة المساعدات الإنمائية الرسمية التي خصصتها الإمارات عام 2013 بلغت حوالي 93 % من إجمالي مساعداتها للخارج، أي ما يوازي 1.33 بالمئة من قيمة الدّخل القومي الإجمالي. وبحسب التقرير فإن دولة الإمارات تحتضن المدينة العالمية للخدمات الإنسانية الّتي تضمّ أكثر من 50 منظّمة غير حكومية ومؤسسة تجارية متخصصة في توزيع المساعدات الإنسانية، من بينها مركز الخدمات اللوجستية التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

سخاء إماراتي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض