• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد مذبحة الصحفيين الأميركيين على الهواء

هل تفقد المذيعات الإحساس بالأمن ؟ !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

أشرف جمعة

أشرف جمعة

هزت «المذبحة الإعلامية» التي ارتكبها صحفي أميركي أمام كاميرات التلفزيون أثناء بث حي، مختلف الأوساط الإعلامية في العالم بأسره الأسبوع الماضي. ووصلت الأصداء بالطبع إلى استوديوهات الإعلام العربي والعاملين فيها.

الحادث المروع أثار الذعر حتى خارج الأوساط الإعلامية، فالقاتل صحفي، والضحايا زميلاه (مذيعة ومصور)، والمكان ليس ساحة معركة أو حرب، بل موقع تصوير تبث منه أليسون باركر، مراسلة شبكة تلفزيون محلية في فرجينيا، والمصور آدم وورد، لقاء على الهواء مباشرة. والنتيجة المذيعة والمصور قتيلان.. والضيفة جريحة في حالة خطرة، والقاتل انتحر بعد ساعات.. وباقي العالم، والصحفيون خصوصاً، يشعرون بصدمة مروعة!.

فهل يعني ذلك أن المذيعين والمذيعات، في عالمنا العربي مثلًا، لن يشعروا بعد ذلك بالأمان، أثناء أداء عملهم أمام أعين آلاف المشاهدين؟ أو بكلام آخر هل سيتملكهم الخوف أمام الكاميرا من التعرض لطارئ مفاجئ ؟! ألن يتلفتوا حولهم، من الآن فصاعداً، بدلاً من النظر إلى الكاميرا مباشرة؟!.

أسئلة كثيرة قد يبدو من الغريب طرحها على إعلاميين عرب، لكن بعضهم رد بشجاعة وسعة صدر، بل وطرحوا وجهات نظر قد تكون مثيرة للدهشة والجدل.

مذيعة قناة العربية مهيرة عبدالعزيزتستبعد وقوع حادث من هذا النوع في الاستوديوهات العربية، وتقول إن ما حدث يظل «موقفاً فردياً له ظروف خاصة، يصعب تكرارها مستقبلاً.» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض