• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ناقشت سبل دعم عودة اللاجئين الأفغان في باكستان إلى بلادهم

لبنى القاسمي: توجيهات القيادة داعمة لقضايا اللاجئين عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية: إن قضايا اللاجئين في المرحلة المعاصرة، باتت قضية إنسانية في المقام الأول تتطلب شحذ الجهود الدولية والارتقاء بمحددات الشراكة على كافة الصعد بين دول العالم، وتوحيد الجهود، بغية الإسهام الفاعل في ضمان عودة المشردين عن أوطانهم، نتاجاً لتنامي حدة الصراعات العسكرية أو لاندلاع الكوارث الطبيعية والمناخية.

وأكدت معاليها أن توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتوفير كافة أوجه الدعم والجهود لدعم ومساندة قضايا اللاجئين في مختلف دول العالم، والاستجابة العاجلة لتوفير سبل الإغاثة لهم، تتضح جلياً، وتؤكد مصداقية دولة الإمارات وإسهاماتها الساطعة في العديد من أزمات وقضايا اللاجئين.

جاء ذلك خلال اجتماعها المشترك أمس مع وفد ضم كلا من الجنرال عبدالقادر بلوشي، وزير الأقاليم والمناطق الحدودية بجمهورية باكستان الإسلامية، و فضل الله راشتي، القائم بالأعمال في السفارة الأفغانية لدى الدولة، وأنطونيو غوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك بمقر الوزارة بأبوظبي، حيث تضمن اللقاء المشترك بحث سبل وآفاق تعزيز التعاون والارتقاء بمختلف القنوات، والشراكة بين دولة الإمارات والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فضلاً على بحث المستجدات على صعيد أزمات اللاجئين.

كما تم بحث ومناقشة وبحضور وزير الحدود والأقاليم الباكستاني، تعزيز آليات التعاون والشراكة بين دولة الإمارات وجمهورية باكستان على صعيد العلاقات الثنائية في مختلف المجالات مع استعراض سبل الإسهام في قضايا اللاجئين، وبالأخص قضايا عودة اللاجئين الأفغان لديارهم، حيث تعد باكستان من الدول الرئيسية المستضيفة للاجئين الأفغان، مع عرض المتغيرات الأخيرة بهدف إيجاد حلول دائمة للاجئين الأفغان في إطار استراتيجية الحلول الإقليمية للاجئين الأفغان.

كما قدم الوزير الباكستاني، شرحاً لمعالي الشيخة لبنى القاسمي خلال الاجتماع تطرق فيه للجهود المشتركة مع حكومة جمهورية أفغانستان، والدول المستضيفة للاجئين الأفغان، ودور بلاده في ذلك الصدد بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. والترتيبات الجارية لعقد مؤتمر دولي رفيع المستوى لبحث إيجاد حلول لتلك القضية.

كما قدم الوزير الباكستاني شكر وتقدير حكومة بلده لجهود دولة الإمارات في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة بتقديم الدعم التنموي والإنساني لبلده.

حضر الاجتماع هزاع القحطاني، وكيل وزارة التنمية والتعاون الدولي، ونجلاء الكعبي الوكيل المساعد للتعاون الدولي، ومن وزارة الخارجية، رسمية الظاهري، بينما ضم وفد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الدكتور نبيل عثمان، الممثل الإقليمي للمفوضية لدى دول مجلس التعاون الخليجي بالإنابة، وأندريكا راتوات، ممثل المفوضية في جمهورية باكستان الإسلامية، ومايا أميراتونجا، ممثلة المفوضية في جمهورية أفغانستان الإسلامية، فراس كيَال، مسؤول العلاقات الخارجية في مقر المفوضية الرئيسي بجنيف. ومن الوفد الباكستاني الدكتور عمران زيب خان، الرئيس المفوض لشؤون اللاجئين الأفغان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض