• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن تطالب دمشق بإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة

الصليب الأحمر: لا إجراء سورياً لمساعدة محاصري حمص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

عواصم (وكالات) - أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر امس، أنه لم يتخذ «أي إجراء بعد» من قبل الحكومة السورية، لتسهيل وصول القوافل الإنسانية الى حمص أو للسماح للنساء والأطفال بمغادرة المدينة.

وقال روبرت مارديني رئيس العمليات في الشرق الأوسط لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر لوكالة فرانس برس «لم يتخذ أي إجراء ملموس للقيام بأي عملية من هذا النوع في أحياء حمص القديمة».

وكان الموفد الدولي الى سوريا الأخضر الإبراهيمي، أعلن أمس الأول موافقة الحكومة السورية على مغادرة المناطق المحاصرة في حمص، وذلك على هامش المفاوضات بين وفدي النظام والمعارضة في جنيف. كما أعرب الإبراهيمي عن أمله في أن تدخل قوافل مساعدات إنسانية الى هذه المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، والمحاصرة منذ نحو 600 يوم.

إلا أن ناشطين أكدوا أن أي مساعدات لم تدخل إلى حمص القديمة، كما أن أيا من النساء أو الأطفال لم يغادروها. وشدد مارديني على أن إتاحة الفرصة أمام المدنيين لمغادرة المناطق المحاصرة لا يعني بالضرورة إرغامهم على الرحيل. وقال «يجب ألا يرغم أحد المدنيين على الرحيل»، مضيفا «نعلم من خبرتنا أن بعض الناس لا يرغبون في مغادرة منازلهم وترك ممتلكاتهم من دون ضمانات لما قد يواجهونه في الخارج». والإجلاء القسري قد يعتبر مخالفا لقوانين الحرب، لا سيما معاهدات جنيف. وقال انه يجب السماح لوكالات الإغاثة بالدخول الى المناطق المحاصرة لتقييم الاحتياجات.

وأوضح مارديني أن الصليب الأحمر الدولي لم يدخل حمص منذ نوفمبر 2012.

وكان ناشطون قالوا في وقت سابق امس، إن نحو 200 امرأة وطفل أي ما يمثل نحو نصف النساء والأطفال في أحياء حمص القديمة، مستعدون لمغادرة هذه المناطق التي تحاصرها القوات السورية منذ اكثر من عام، مشيرين الى أن عددا كبيرا منهم يرفضون ترك أزواجهن بمفردهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا